أكرم القصاص

"هجمة مرتدة" ملحمة وطنية.. إشادة برلمانية بتقديم أعمال فنية هادفة وقصص وتضحيات نماذج مصرية مشرفة.. ومطالب بالتوسع فى إنتاج أعمال الجاسوسية تخليدا لذكرى الأبطال وتقديمهم للأجيال الجديدة

الأربعاء، 14 أبريل 2021 12:50 م
 "هجمة مرتدة" ملحمة وطنية.. إشادة برلمانية بتقديم أعمال فنية هادفة وقصص وتضحيات نماذج مصرية مشرفة.. ومطالب بالتوسع فى إنتاج أعمال الجاسوسية تخليدا لذكرى الأبطال وتقديمهم للأجيال الجديدة هجمه مرتدة
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الفن هو القوى الناعمة التى تواجه الفكر المتطرف من خلال الكلمة، ولعل الأعمال الفنية الوطنية تبرهن ذلك، حيث تحظى هذه الأعمال باهتمام كبير من قبل الجمهور من مختلف الأعمال، ونجد حالة من الشغف لدى الجميع لمتابعة هذه البطولات التى يتم تجسيدها فى أعمال فنية، وهناك العديد من الأعمال الفنية التى تناولت ملف من ملفات المخابرات المصرية منها رأفت الهجان، جمعة الشوال، جميعها مازالت علامة فارقة فى الدراما المصرية، واستكمالا لهذا الدور العظيم للفن والدراما المصرية يأتى مسلسل "هجمة مرتدة" الذى وتدُور أحداثه عن شاب مَصري، يعمل في الخارج، ويحاول التواصل مع جهاز المُخابرات، بعد محاولة تَجنِيده من جانب استخبارات دولة أجنبية، ويبدأ بعدها التدريب على يد مسؤولين من المُخابرات المصرية، لخداع الجِهات المُعادية.
 
وفى هذا الإطار، قال النائب محمد الحسينى، عضو مجلس النواب، إن الأعمال الوطنية التى تم تقديمها مؤخرا حظيت باهتمام كبير من قبل المواطنين، وهناك تعطش لرؤية هذه البطولات والقصص الملهمة، ولهذا يعد المسلسل ملحمة وطنية يكشف عدد من المؤامرات الخارجية التي تُحاك ضد الوطن، وهذا الشغف بتلك الأعمال يعكس اهتمام المواطنين بهذه القصص الملهمة، وكيف تصدى هؤلاء الرجال الوطنيين والشرفاء للمؤامرات وتغلبوا عليها وحافظوا على أمن واستقرار الوطن.
 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن نجاح هذه الأعمال الوطنية ترجمة صريحة لحالة الوطنية لدى الشعب المصرى، وكيف يلتف الجميع لرؤية ومشاهدة هذه القصص الملهمة، ودورها فى تشكيل الوعى والفكر للأجيال الصغيرة، وتخليد ذكرى هؤلاء الأبطال العظماء عبر التاريخ، ولهذا يجب التوسع في إنتاج المزيد من الأعمال الفنية في هذا الصدد، لإلقاء الضوء على هذه القضايا وكشف المؤامرات والتحديات التي تعرض لها الوطن خلال الفترة السابقة، وكيف تصدى لها رجال مصر الشرفاء ودافعوا بأرواحهم من أجل رفعة الوطن.
 
وفى ذات الصدد، قال النائب توحيد تامر، إن مسلسل هجمة مرتدة أحد الأعمال الدرامية الوطنية التي تساهم بقوة في دعم الوعي واستكمال لخطة الدولة التي بدأتها بشأن إلقاء الضوء على القصص الوطنية الملهمة، ومثل هذه الأعمال تحظى باهتمام كبير لما تقدمه من معلومات ومضمون وتفاصيل كثيرة يكون هناك شغف كبير من قبل المشاهد للوقوف عليها ومعرفتها وكيف بذل هؤلاء الرجال الغالى والنفيس من أجل الحفاظ على الوطن.
 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الفن أحد أهم أبرز الركائز الأساسية فى صناعة الوعى، ولعل ملف المخابرات المصرية ملئ بالأحداث والتفاصيل التى يترقبها المشاهد بشغف، فقد حقق مسلسل جمعة الشوان من نجاح كبير على أرض الواقع ومازال له متابعين أكبر دليل على حالة الترقب من قبل المواطنين بهذه الأعمال الوطنية العظيمة.
 
ويرى النائب مكرم رضوان، عضو مجلس النواب، إن التوسع فى إنتاج مثل هذه الأعمال يكون له دور كبير فى تشكيل ثقافة الأجيال الجديدة، وزيادة الوعى فى ظل المعارك التي نخوضها حاليا، ومواجهة الأفكار المتطرفة من خلال الكلمة، ولعل مسلسل هجمة مرتدة، ذلك العمل الوطني الذى يُعد ملحمة من ملفات المخابرات المصرية، يكون علامة مميزة أيضا فى تاريخ الدراما المصرية، وما شهدناه من متابعة لول حلقة بهذا الشغف أكبر دليل على حالة التعطش لدى الجمهور لرؤية مثل هذه الأعمال.
 
وأضاف عضو مجلس النواب، أن هناك العديد من القصص الملهمة، التي تعد مادة خام لصناعة الكثير من الأعمال الفنية، مما يستوجب ضرورة استغلال حالة الشغف لدى المواطنين وتقديم فن هادف يحمل رسالة سامية، من خلال أعمال ذات قيمة وطنية وفى نفس الوقت حتى يعلم الجيل الجديد كم التضحيات التي قدمها الأبطال المصريون من أجل الحفاظ على الوطن من المؤامرات والتحديات عبر الزمن.
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة