خالد صلاح

كمال محمود

هالاند يزهو باقتصاد كرة القدم المجمد فى عصر كورونا

الخميس، 01 أبريل 2021 09:46 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعد كلام كثير عن تأثير فيروس كورونا على خزائن الأندية الكروية حول العالم فى فترة توقف النشاط الكروى فى كل العالم، وما تبعه نحو دفع عدد من الأندية الكبرى إلى تخفيض مرتبات اللاعبين والدعوة إلى النزول بقيمة التعاقدات الجديدة، ما أدى إلى تجميد إبرام صفقات من العيار الثقيل التى تفوق فى قيمتها 100 مليون يورو- بدأ يحدث حراك نوعا ما على مستوى الشكل الذى ينتظر المضمون الموازى لما ستكون عليه صفقات الموسم الجديد.
 
الحراك فى مؤشر بورصة الانتقالات العالمية بدأ فعليا باسم الموهبة النرويجية إيرلنج هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند الألمانى الذى تتسابق علي اجتذابه لصفوفها أكبر وأشهر أندية العالم، ليتصدر فى الساعات الأخيرة كل أغلفة الصحف الرياضية العالمية، ليتهيأ الكل لانتظار اتمام صفقة باذخة مماثلة لما كان يحدث قبل عصر كورونا.
 
وفى ظهور مفاجئ -كان بداية الشرارة فى الميركاتو الصيفى- وصل والد هالاند ووكيله الشهير رايولا إلى إسبانيا ، وعقدا اجتماعين متتاليين مع إدراتى برشلونة وريال مدريد كان بينهما ساعات معدودة، بدأت صباحا فى قلعة كتالونيا ما جعل الإعلام العالمى كله يشير إلى أن لاعب بوروسيا دورتموند اقترب من البارسا، ليتفاجأ الجميع فى المساء بجلسة من نوع آخر بين ممثلى اللاعب وإدارة ريال مدريد، لتختلف التكهنات كليا ويصبح الجميع فى حيرة من طبيعة خطوة هالاند المقبلة، وكذلك الطريقة التى يتم بها تسويق اللاعب ومعها تنكشف توجهات هالاند التى يبدو أنها لا تميل إلى ناد بعينه وإنما سترتبط بمن يدفع أكثر، وما يؤكد ذلك الإعلان بعد المشاورات مع برشلونة وريال مدريد، عن وجود مباحثات جديدة بخصوص مستقبل أحد أشهر اللاعبين فى العالم بالوقت الحالى مع أندية أخرى منها الأربعة الكبار فى الدورى الإنجليزى.
 
مؤكد أن أكبر المستفيدين من الحراك المفاجئ الحادث فى الميركاتو هو نادى بوروسيا دورتموند الألمانى الذى يملك عقد هالاند، والذى سيكون على موعد من صفقة من العيار الثقيل سيجنى من ورائها ما لا يقل عن 200 مليون يورو، ما بين 150 مليون قيمة بيع الصاروخ النرويجى وقرابة 50 مليون إضافية كمتغيرات، وذلك بعدما أستثمر فى اللاعب الشاب واشتراه بقيمة 45 مليون يورو من سالزبورج النمساوى فى شتاء 2019 ووقع معه عقدا حتى 2024 مقابل تقاضيه 6 ملايين يورو سنويا تزيد مليون يورو سنويا، وهو ما يعنى أن دورتموند سيخرج من الصفقة جانيا مكسبا قرابة 150 مليون يورو.. إنها كرة القدم واقتصاد كرة القدم عندما يزهو.
 
التغير المنتظر فى الميركاتو العالمى، يكشف عن أهمية مهنة وكيل اللاعبين فى المنظومة الكروية والطريقة المتطورة التى يعمل بها ممثلى هالاند – والده ووكيله - فى مفاوضاتهم مع الأندية والذهاب إليهم فى ملعبهم بلغة الكرة، وفعل ذلك فى العلن وكأنه مزاد وعلى جميع من يريد اقتناء الجوهرة أن يعرض ما فى جعبته التى توازى موهبة أحد الأفذاذ الصاعدين فى عالم كرة القدم وفى النهاية يكون له – هالاند- الاختيار فمن يريد أن يرتدى قميصه.. فهو الآن الملك المتوج على عرش الساحرة المستديرة.
 
مؤكد صفقة هالاند وطريقة إدارتها ستعيد خريطة الميركاتو فى كل دوريات العالم، ومنها مصر، وإن كنا نأمل زيادة العرض والطلب فى الصفقات وعدم الاحتكار على أندية بعينها، حتى ينتعش الجميع اقتصاديا وتجنى الأندية ثمار نجاحها فى إفراز مواهب متعددة وبيعها للأندية الأخرى ولكن دون رفع السقف لمبالغ خيالية تفوق طاقة الكرة المصرية وتصنع نوع من عدم العدل بين اللاعبين، خاصة أن التقييم الاحترافى للصفقات وقيمة أسعار اللاعبين ليس له مقاييس عندنا، وكل لاعب يسجل هدف أو يقدم مباراة جيدة نجد ناديه يطلب فيه الملايين لمجرد انتهاز الفرصة فقط، ويساعد فى ذلك هرولة الأندية الكبيرة  فى دخول صراع على اللاعبين من هذه النوعية التى دائما ما تشبه الظاهرة التى ما تلبث أن تختفى سريعا دون تك بصمة تذكر بعد تكبد الملايين فى شرائهم، ما يمثل سوء استخدام للمال العام فى الأندية دون حساب.. ولنا فى ذلك أمثلة كثيرة يعملها الجميع دون تحديد أسماء بعينها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

الكرة المتحررة تكسب!

الثلاثاء، 30 مارس 2021 04:00 م

هو ليه منتخبنا غير مقنع؟!

الخميس، 25 مارس 2021 10:08 م

تشكيل المنتخب؟

الأربعاء، 24 مارس 2021 09:13 م

المنتخب.. ومباريات للشهرة!

الثلاثاء، 23 مارس 2021 12:00 م

مصر الجديدة فى الفيفا

الجمعة، 12 مارس 2021 07:53 م

انزلاقات ليفربول ورحيل كلوب!

الجمعة، 05 مارس 2021 03:00 م


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة