خالد صلاح

سفير الفلبين من "الأعلى للثقافة": مصر قلب أفريقيا ونحرص على علاقتنا بها

الخميس، 01 أبريل 2021 04:00 م
سفير الفلبين من "الأعلى للثقافة": مصر قلب أفريقيا ونحرص على علاقتنا بها جانب من الأمسية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظم المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمى، بالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتورة سعاد شوقى، الأمسية الثانية عشرة ضمن سلسلة أمسيات مبادرة: (علاقات ثقافية) تحت عنوان: (مصر والفلبين)، وذلك احتفاءً بالعلاقات الثقافية المصرية الفلبينية.

جانب من الفعالية
جانب من الفعالية

بدأت الأمسية بعزف السلام الجمهورى للبلدين، ثم عرض لفيلم تسجيلى عن دولة الفلبين تضمن توثيق لعدد من اللقاءات التى تمت على المستوى الرسمى، والتى تتمثل فى عروض فنية وموسيقية أقيمت على مسارح وأماكن مصرية، كما تضمن الفيلم التسجيلى مشاهد لقاءات تمت بين وزراء الخارجية بين البلدين، كما عرض الفيلم نمازج وأشكال من الأزياء الفلبينية كذلك الرقصات الفلكورية القديمة والشهيرة.

ورحب للدكتور هشام عزمى بـ سولبيشيو سفير دولة الفلبين وأعضاء السفارة الفلبينية بمصر.. كما عبر عن سعادته بالتعاون الجاد والمثمر بين البلدين فى مختلف المجالات، خاصة الثقافية والفنية، كذلك أشاد بدولة الفلبين من حيث إصرارها على مد جسور التواصل وحرصها الدائم على توثيق التعاون في شتى المجالات على مر العصور.

وقال السفير الفلبيني السيد سولبيشيوم، والذى قدم التحية الحارة لوزيرة الثقافة والدكتور هشام عزمى وأشاد بدور وزارة الثقافة المهم الذى من خلاله استطاعت الفلبين أن تقدم ثلاث أحداث وفعاليات مهمة كما وصفها، وهي "أمسية للموسيقى بدار الأوبرا عام 2019 - عرض للأزياء والنكهات بأحد فنادق القاهرة الكبري - حفل للموسيقى والرقص الفلبيني على مسرح الجمهورية"، والذي وصف نجاح تلك الفعاليات بغير المسبوق، كما قال إن التعريف بثقافات الشعوب من حيث المأكل والملابس والأزياء يعد إنجازا ضخما، فذوبان الثقافات وتعريفها للأجيال الجديدة الهدف الرئيسى والمهم فى جميع البروتوكولات التي تعقد بين الدول وبعضها البعض، كما قام بشكر المؤسسات المدنية والأهلية والحكومية التي تدعم هذا الهدف وتقويه.

وأكد أن هناك رغبة حقيقية لدي الفلبين في تدعيم كل ما يعزز التقارب وبناء جسور تواصل جديدة مع مصر كدولة تعد دون شك قلب أفريقيا الحيوي والهام، مشيرا إلى أهمية التواصل مع مصر على كل الأصعدة لأنها كما وصفها بوابة هامة وواجهة محبة لقارة آسيا.

ومن جانبه قال السفير محمود عزت، المساعد السابق لوزير الخارجية، والتى تحدث فيها عن دولة الفلبين فى عدد من اللقطات شرح فيها دور المرأة الفلبينية ومدى أهميته هناك، وكيف أن لها دورا أصيلا فى تقدم المجتمع الفلبينى لما تقوم به من أدوار عده، داخل البيت وخارجه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة