خالد صلاح

الصحف العالمية اليوم: تحديات أمام تمرير خطة بايدن للبنية التحتية المقدرة بـ2 تريليون دولار بعد اعتراض الجمهوريين ..فيس بوك يحذف مقابلة لترامب.. وتقرير بريطانى حول المساواة العرقية ينفى وجود "عنصرية مؤسسية"

الخميس، 01 أبريل 2021 02:10 م
الصحف العالمية اليوم: تحديات أمام تمرير خطة بايدن للبنية التحتية المقدرة بـ2 تريليون دولار بعد اعتراض الجمهوريين ..فيس بوك يحذف مقابلة لترامب.. وتقرير بريطانى حول المساواة العرقية ينفى وجود "عنصرية مؤسسية" ترامب وبايدن
كتبت رباب فتحى - فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم عددا من القضايا أبرزها التحديات أمام تمرير خطة بايدن للبنية التحتية فى الكونجرس، وحذف فيس بوك لمقابلة لترامب.

 

الصحف الأمريكية

الجمهوريون يرفضون خطة بايدن للبنية التحتية وتحديات أمام تمريرها

بدأ الجمهوريون فى الكابيتول هيل فى الاصطفاف ضد خطة البنية التحتية للرئيس الأمريكى، جو بايدن البالغة 2 تريليون دولار والزيادات الضريبية التي اقترحها، فى الوقت الذى اعتبر بعض الديمقراطيين أن الحزمة غير كافية لمعالجة البنية التحتية المتقادمة في البلاد ومواطن الضعف تجاه تغير المناخ.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إنه في حين أن معظم الديمقراطيين امتدحوا بايدن بسبب الحزمة التوسعية، فإن الانتقادات من أعضاء كلا الحزبين أوضحت أن تشريعات البنية التحتية، التي كان يُنظر إليها ذات مرة على أنها منطقة واعدة للتسوية بين الحزبين، من غير المرجح أن تمر عبر الكونجرس بدعم واسع من كلا الجانبين.

 

وسخر الجمهوريون من اتساع نطاق الخطة - التي تشمل مشاريع الأشغال العامة التقليدية وكذلك المبادرات بعيدة المدى لمعالجة تغير المناخ وعدم المساواة العرقية في الاقتصاد - وأدانوا تصميم بايدن على دفع ثمنها جزئيًا من خلال الزيادات الضريبية على الشركات.

 

وقال النائب سام جريفز من ميسورى، العضو الجمهورى الأعلى فى لجنة النقل والبنية التحتية: "لا يمكننا البدء فى التفكير بمشاريع القوانين التى تنفق التريليونات على أنها الاتجاه الجديد، فمخطط الرئيس عبارة عن قائمة تسوق حزبية بمليارات الدولارات من الأولويات التقدمية ، وكلها مصنفة على نطاق واسع على أنها "بنية تحتية"، ويتم دفع ثمنها من خلال زيادات ضريبية هائلة تؤدي إلى قتل الوظائف".

 

وتشير المخاوف المبكرة بين بعض الديمقراطيين إلى أنه من المرجح أن يكون للإجراء طريق أكثر وعرًا لسنه من تشريع التحفيز البالغ 1.9 تريليون دولار تقريبًا ، والذي تم تمريره من خلال الكونجرس بسرعة بأصوات ديمقراطية فقط.

 

وقال بعض المشرعين الليبراليين إن الحزمة كانت محدودة للغاية. ووصفتها النائبة براميلا جايابال من واشنطن ، ورئيسة التجمع التقدمي ، بأنها "خطوة أولى مرحب بها" لكنها قالت إنه "من الضروري أن نعمل على فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في الجيل لاستخدام أغلبيتنا الحاكمة".

 

"فيس بوك" يحذف مقابلة مع ترامب على حساب زوجة ابنه ويحذرها

قالت صحيفة "يو إس ايه توداى" الأمريكية إن شركة "فيس بوك" حذفت مقابلة بالفيديو مع الرئيس الأمريكى السابق، دونالد ترامب أجرتها زوجة ابنه لارا ترامب في برنامجها "The Right View".

 

وقال المتحدث باسم فيس بوك آندي ستون إن الفيديو غير مسموح به على فيس بوك وانستجرام بسبب حظر الرئيس السابق لأجل غير مسمى بعد أحداث الشغب في الكابيتول فى 6 يناير الماضى.

 

ونشرت لارا ترامب يوم الثلاثاء على موقع "انستجرام": "عرض كبير الليلة - سينضم إليّ الرئيس دونالد ترامب في The Right View !!"

 

تلقت لارا ترامب ، المتزوجة من إريك ترامب ، بريدًا إلكترونيًا من فيس بوك يفيد بأن المحتوى بصوت الرئيس السابق ترامب "غير مسموح به حاليًا على منصاتنا (بما في ذلك المنشورات الجديدة التى تشمل تحدث الرئيس)."

 

وحذر فيس بوك من أنه سيتم أيضًا إزالة أي منشورات مستقبلية "مما يؤدي إلى قيود إضافية على الحسابات التي نشرتها". ثم نشرت لارا ترامب المقابلة بالفيديو على شبكة التواصل الاجتماعي Rumble.

وقالت الصحيفة إن فيس بوك أوقف ترامب في أعقاب هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول ، مشيرًا إلى احتمال قيامه بالتحريض على العنف.

وكتب نيك كليج ، نائب رئيس الشئون العالمية على فيس بوك ، في ذلك الوقت أن القرار اتخذ في "ظروف استثنائية" حيث كان الرئيس الحالي "يحرض بنشاط على تمرد عنيف يهدف إلى إحباط الانتقال السلمي للسلطة ؛ وقتل خمسة أشخاص ؛ وحاول المشرعون الفرار من مقر الديمقراطية ".

 

وقال: "لم يحدث هذا من قبل - ونأمل ألا يحدث مرة أخرى أبدًا. لقد كانت مجموعة غير مسبوقة من الأحداث التي دعت إلى اتخاذ إجراءات غير مسبوقة".

 

 

الصحف البريطانية

 بايدن يخصص 2 تريليون دولار لتحسين البنية التحتية وتعزيز الوظائف

كشف الرئيس الأمريكى جو بايدن عما أسماه استثمارًا يحدث "مرة واحدة في الجيل" في البنية التحتية الأمريكية ، ووعد البلاد التى لا تزال تكافح للتغلب على جائحة فيروس كورونا بأن خطته البالغة تريليوني دولار ستخلق "أقوى اقتصاد وأكثره مرونة وابتكارًا في العالم".

 

وتحدث فى مركز تدريب النجارين خارج بيتسبرج ، وهو نفس المكان الذى أطلق فيه حملته قبل عامين ، ليعود بايدن كرئيس لتوضيح تعهد حملته بـ "إعادة بناء العمود الفقري لأمريكا".

 

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن الاقتراح الموسع ، المسمى بخطة الوظائف الأمريكية ، سيعيد بناء 20 ألف ميل من الطرق والطرق السريعة وإصلاح أكثر 10 جسور أهمية اقتصاديًا في البلاد من بين قائمة مترامية الأطراف من المشاريع الأخرى التي قال بايدن إنها ستواجه أزمة المناخ ، وتحد من عدم المساواة في الثروة وتقوي القدرة التنافسية للولايات المتحدة.

وقال بايدن: "إنه استثمار يحدث مرة واحدة في جيل في أمريكا على عكس أي شيء قمنا به منذ أن أنشأنا نظام الطرق السريعة بين الولايات وسباق الفضاء منذ عقود."

 

ويشمل الإجراء مئات المليارات من الدولارات لتحسين البنية التحتية واستبدال أنابيب المياه المصنوعة من الرصاص، مما يضمن الوصول إلى مياه الشرب النظيفة ؛ وترقية الشبكة الكهربائية ، مما يجعلها أكثر موثوقية أثناء التحول إلى مصادر طاقة جديدة وأنظف.

 

كما يسعى إلى تحسين مرافق الرعاية المجتمعية لكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة ، وتحديث المدارس وتعديل المنازل والمباني المكتبية مع تخصيص التمويل لتدريب ملايين العمال ودعم المبادرات التي تعزز النقابات العمالية.

 

وقال بايدن إن الإنفاق على مدى ثماني سنوات سيولد ملايين الوظائف الجديدة. ولدفع ثمن الحزمة ، اقترح زيادة كبيرة على ضرائب الشركات من شأنها أن تعوض الإنفاق على مدار 15 عامًا. من بين التغييرات ، دعا بايدن إلى رفع معدل ضريبة الشركات إلى 28٪ من 21٪ وإجراءات لإجبار الشركات متعددة الجنسيات على دفع المزيد من الضرائب في الولايات المتحدة على الأرباح المكتسبة في الخارج.

 

وستزيل خطة التمويل الأجزاء الرئيسية من قانون خفض الضرائب الذي وضعه دونالد ترامب ، والذي خفض معدل ضريبة الشركات من 35٪ إلى 21٪ وكان إنجازًا تشريعيًا مميزًا لسلفه.

 

تقرير للحكومة البريطانية حول المساواة العرقية ينفى وجود "عنصرية مؤسسية"

خلص تقرير للحكومة البريطانية بشأن العرق والتفاوتات بين الأقليات والذى أمرت حكومة بوريس جونسون بإعداده في أعقاب احتجاجات "حياة السود تهم" التي اجتاحت العالم الصيف الماضى، وسلطت الضوء على العنصرية والظلم، إلى أن بريطانيا ليست دولة عنصرية مؤسسية.

ورفض نشطاء المساواة العرقية المزاعم الواردة في التقرير الذى وصفته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية بالتاريخي مفاده أن المملكة المتحدة ليست دولة عنصرية مؤسسية، قائلين إنهم "خذلوا بشدة وبشكل كبير" حيال أحد استنتاجاته المركزية.

 

ونُشر التقرير الكامل المكون من 264 صفحة أمس الأربعاء، ويقول إن المملكة المتحدة أصبحت "مجتمعًا أكثر انفتاحًا" حيث يؤدي الأطفال من العديد من المجتمعات العرقية أداءً جيدًا، أو أفضل بكثير، من التلاميذ البيض في التعليم الإلزامي.

 

وجاء فى ملخص التقرير "التقرير التاريخي يتحدى وجهة النظر القائلة بأن بريطانيا فشلت في إحراز تقدم في معالجة عدم المساواة العرقية، مما يشير إلى أن "المثالية" الحسنة النية للعديد من الشباب الذين يزعمون أن البلاد لا تزال عنصرية مؤسسياً لم تؤكدها الأدلة".

 

ولكن جادل المستشارون فى ملف العرق، أن المملكة المتحدة ليست "مجتمعًا يتخطى العرق" وأن "العنصرية الصريحة لا تزال قائمة"، لا سيما عبر الإنترنت.

 

وقالت الدكتورة حليمة بيجوم، الرئيسة التنفيذية لمركز أبحاث المساواة بين الأعراق، رونيميد ترست، إنها شعرت "بخيبة أمل كبيرة وشديدة" من قبل لجنة الأجناس والتفاوتات العرقية.

 

وبعد الإلحاح على الادعاء بأن بريطانيا ليست عنصرية مؤسسيا، أجابت الدكتورة بيجوم: "قل ذلك للأم السوداء الشابة التي من المرجح أن تموت أثناء الولادة أربع مرات أكثر من جارتها البيضاء الصغيرة، قل ذلك لـ 60 في المائة من أطباء وممرضات هيئة الخدمات الصحية الذين ماتوا من كورونا وكانوا من السود والأقليات العرقية. لا يمكنك إخبارهم، لأنهم ماتوا".

 

الصحافة الإيطالية والإسبانية

إيطاليا تتجه نحو تقسيم البلاد لمناطق حمراء وبرتقالية حتى 30 أبريل بسبب كورونا

تصدر الحكومة الإيطالية تصدر مرسوما جديدا خاصا بالاجراءات الجديدة لاحتواء عدوى كورونا، وانتشار سلالات الفيروس، وذلك فى مرسوم رئيس الحكومة ماريو دراجى، ويحتوى على تقسيم البلاد إلى مناطق حمراء وبرتقالية للفترة من 7 إلى 30 أبريل الجارى.

 

وأشارت وكالة "آكى" الإيطالية إلى أن مرسوم الإجراءات الجديدة يحتوى أيضا على أنه بعد عيد الفصح، ستشتمل المناطق الحمراء على حظر وقواعد صارمة في البلاد، ولكن وفقًا للمرسوم، فإن هناك أيضًا استثناء يعتمد على البيانات المتعلقة بوضح العدوى واللقاحات".

كما انطوت المسودة على "تطبيق إجراءات المناطق البرتقالية في مقاطعتي ترينتو وبولتسانو المتمتعتين بالحكم الذاتي، واللتين تقع أراضيهما ضمن المنطقة الصفراء".

 

وفرضت إيطاليا حجرا صحيا لمدة 5 أيام على المسافرين من الاتحاد الأوروبى ، وذلك حسبما أعلنت وزارة الصحة الإيطالية أمس الثلاثاء، حيث سيتعين على جميع المسافرين من الاتحاد الأوروبى الخضوع لاختبار كورونا قبل السفر، وفى نهاية الحجر الصحى سيتعين عليهم إجراء اختبار تشخيصى آخر.

 

وتخضع معظم إيطاليا حاليًا لقيود صارمة للحد من العدوى ، مع إغلاق المقاهي والحانات والمطاعم للجمهور ، فضلاً عن تقييد السفر، وفقا لصحيفة "المساجيرو" الإيطالية.

 

وتلقى رئيس الوزراء الإيطالي ، ماريو دراجي ، 73 عامًا ، الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا في روما ، الثلاثاء.

 

تم تطعيم الرئيس السابق للبنك المركزي الأوروبي وزوجته في المركز الصحي الذي أقيم في محطة القطار المركزية في روما ، تيرميني ، حسبما قال المتحدث باسمه.

 

تقرير: 61% من السيارات التجارية بأوروبا تستبدل بكهربائية لتقليل انبعاثات الكربون

قالت صحيفة "الكونفدنثيال" الإسبانية، إنه سيتم استبدال الغالبية العظمى من السيارات والمركبات التجارية فى أوروبا بنماذج أخرى كهربائية، حتى يمكن أن يكون 61% من هذه السيارات المستخدمة للأغراض التجارية فى القارة العجوز ستكون كهربائية.

 

وأشار التقرير الذى نشرته شركة Webfleet Solution المزود الرائد فى أوروبا للسيارات التجارية إلى أن حوالي 100000 سيارة متصلة من أكثر من 5000 عميل لديهم أساطيل في جميع أنحاء أوروبا.

لأغراض هذا التحقيق، استنتج أنه إذا قطعت السيارة أقل من 300 كيلومتر في اليوم خلال فترة 12 شهرًا، فيمكن استبدال هذه السيارة بمركبة كهربائية. تم اختيار الحد الأقصى لمسافة القيادة اليومية البالغة 300 كيلومتر لتعكس متوسط قيمة المدى لأكثر موديلات السيارات الكهربائية والمركبات التجارية الخفيفة شيوعًا المتوفرة اليوم.

 

وأشار التقرير إلى أنه فى حال تحول العملاء الى السيارات الكهربائية، فإن استهلاكهم الجماعى للبنزين سينخفض بأكثر من 42% واستهلاك الديزل بنسبة تزيد قليلا عن 30% من خلال توفير الوقود والبنزين، يمكن تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الجماعية بنسبة 31%.

 

في جميع البلدان التي تم فحصها ، يمكن استبدال ما لا يقل عن نصف السيارات التجارية الخفيفة بنماذج كهربائية. وفقًا للبيانات ، فإن المملكة المتحدة وهولندا هما الدولتان اللتان تتمتعان بأعلى إمكانات كهربة. في كلا البلدين ، يمكن تزويد 70٪ من المركبات التجارية بالكهرباء، تليها فرنسا (67٪) وألمانيا (61٪). في حالة إسبانيا ، تنخفض نسبة السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل مع إمكانية استبدالها بخيارات كهربائية إلى 55٪ ، على الرغم من أن هذه لا تزال نسبة كبيرة.

 

وأشار التقرير إلى أن هذه البلدان لديها أيضًا توفر كبير لنقاط الشحن. من بين 144000 نقطة شحن متوفرة حاليًا في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ، توجد الغالبية في هولندا (26٪) وألمانيا (19٪) وفرنسا (17٪) والمملكة المتحدة (13٪).

 

قامت العديد من المدن الأوروبية الكبرى بسن قيود صارمة للحد من انبعاثات الكربون. تهدف لندن ، على سبيل المثال، إلى جعل جميع المركبات خالية من الانبعاثات بحلول عام 2040. بالإضافة إلى القيود، توجد في العديد من المناطق حوافز ، مثل التخفيضات الضريبية الكبيرة والإعانات المالية لشراء السيارات الكهربائية ، للاستخدام الخاص والمهني على حد سواء. تمتلك إسبانيا اليوم 8500 نقطة شحن على الرغم من أن الحكومة وعدت بتركيب 100000 محطة شحن بحلول عام 2023، وفقا للتقرير.

 

مؤسسة صحة برازيلية: متوسط إشغال المستشفيات فى البلاد يتجاوز 90%

أكدت مؤسسة أوزوالدو كروز (فيوكروز)، التابعة لوزارة الصحة البرازيلية، إن الوضع فى البلاد بسبب وباء كورونا أصبح خطير للغاية لدرجة أن متوسط إشغال المستشفيات فى البلاد بأكمله تقريبا يتجاوز 90% ، فى الأسبوع الماضى تعمق الانهيار فى العاصمة برازيليا و17 ولاية أخرى.

 

وأشارت صحيفة "جى 1" البرازيلية إلى أن الوضع أسوأ مما كان عليه قبل أسبوعين عندما كانت الـ15 ولاية الأكثر اكتظاظا بالسكان مصنفة باللون الأحمر أى شديدة الخطورة.

 

وأوضحت الصحيفة، أن البرازيل كسرت رقما قياسيا جديدا للوفيات الذى بلغ 3780 حالة فى يوم واحد، وحذر فيوكروز فى تقريره الأخير من صعوبة توسيع أسرة العناية المركزة الجديدة لمواجهة النمو الحاد فى الطلب.

 

وأشارت المؤسسة البرازيلية إلى أن الوضع يزداد سوءا فبالإضافة إلى وجود ضحايا كورونا الذين ماتوا بسبب عدم العثور على أسرة متاحة بسبب الإشغال الكبير لأسرة العناية المركزة، يوجد أيضا نقص كبير فى الموارد اللازمة لعلاج الوباء فى المستشفيات.

كما أكدت المؤسسة عن اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا في البلاد، وقال معهد بوتانتان للطب الحيوى على تويتر إن العلماء تعرفوا على السلالة فى مدينة سوروكابا بالقرب من ساو باولو ويجرون مزيدا من الأبحاث حول الطفرة التي تشبه السلالة التي تم اكتشافها في جنوب أفريقيا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة