خالد صلاح

فى يوم المرأة العالمى.. قصة نضال سيدات مصر (فيديو)

الإثنين، 08 مارس 2021 09:31 م
فى يوم المرأة العالمى.. قصة نضال سيدات مصر  (فيديو) نضال سيدات مصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
على مدار عقود مضت.. لم يغفل التاريخ نضال السيدات وتضحياتهن بل ودمائهن التى ارتوت أرضهن بها، فخرجن دفاعا لنيل حريتهن وثورة على ظلمهن والجور عليهن ليتعدى هذا النصال خروجهن فى ثورات للمطالبة بالاستقلال ورحيل المحتل.
 
 
ففى عام الثامن من مارس عام 1856 خرج آلاف النساء للاحتجاج فى شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللإنسانية التى كن يجبرن على العمل تحتها، لتتدخل الشرطة بطريقة وحشية لتفريق هذه المتظاهرات.
 
المرأة المصرية.. سجلت حلقة خالدة فى التاريخ المصرى والإنسانى بخروجها ضد المحتل الإنجليزى وبجهودها كأم وزوجة وسيدة عاملة استطاعت أن تثبت ذاتها فى كل المجالات التي دخلتها.
 
ففى الـ 16 من مارس عام 1919 تظاهرت أكثر من 300 سيدة بقيادة السيدة هدى شعراوى رافعين أعلام الهلال والصليب كرمز للوحدة الوطنية ومنددين بالاحتلال البريطانى والاستعمار لتسقط مجموعة من الشهيدات المصريات هن : نعيمة عبد الحميد، حميدة خليل، فاطمة محمود، نعمات محمد، حميدة سليمان، يمنى صبيح . 
 
وفي 16 مارس عام 1923، دعت هدى شعراوى لتأسيس أول اتحاد نسائى في مصر، وكان على رأس مطالبه رفع مستوى المرأة لتحقيق المساواة السياسية والاجتماعية للرجل من ناحية القوانين وضرورة حصول المصريات على حق التعليم العام الثانوي والجامعي، وفي عام 1928، دخلت أول مجموعة من الفتيات إلى جامعة القاهرة. 
 
في الـ 16 من عام 1956، حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشيح وهو أحد المطالب التي ناضلت المرأة المصرية من أجلها وهي التي تحققت بفعل دستور 1956. 
 
من ذلك الحين استمرت المرأة المصرية في المشاركة في مختلف أوجه الحياة سواء سياسيا أو اجتماعيا، فكانت أبرز المشاركات في ثورتي 25 يناير، و30 يونيو وفي صنع القرارات السياسية لتصبح الآن ذات تمثيل رفيع كعضوة برلمانية وتقلدا لأرفع المناصب كوزيرة وقاضية وسفيرة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة