خالد صلاح

إتاحة المنصة الإلكترونية لطلاب أولى ثانوى بـ12 محافظة لأداء امتحان الفلسفة

السبت، 06 مارس 2021 11:01 ص
إتاحة المنصة الإلكترونية لطلاب أولى ثانوى بـ12 محافظة لأداء امتحان الفلسفة امتحانات الفصل الدراسى الأول
كتب ـ محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أتاحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، منصة الامتحان الإلكترونى لطلاب أولى ثانوى بـ12 محافظة بدأوا امتحاناتهم منذ العاشرة صباحا، حيث يؤدى الطلاب امتحان الفلسفة والمنطق والفيزياء فى الأسبوع الثانى من امتحانات الفصل الدراسى الأول، وأكد طلاب مدرسة السعيدية الثانوية أن المنصة تعمل بشكل جيد ودخلوا على سيستم الامتحان بسهولة منذ الدقائق الأولى لبدء الامتحانات .

وانطلقت امتحانات الفصل الدراسى الأول لصفوف النقل بالمرحلتى التعليم الأساسى والثانوى العام 27 فبراير الماضى وتستمر حتى 11 مارس الجارى، حيث أدى تلاميذ المرحلة الابتدائية الامتحانات متعدد التخصصات فى مواد العربى واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم والدراسات بواقع ساعتين لكل صف دراسى بواقع 30 سؤالاً فى كل صف من الرابع حتى السادس الابتدائي، كما انتهى طلاب المرحلة الإعدادية بالصفين الأول والثانى من أداء الاختبار المجمع بواقع 35 سؤالاً فى جميع المواد، كما اختبر طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى إلكترونيا فى أول أسبوع لهم بامتحانات الفصل الدراسى الأول، ويستكملون امتحاناتهم خلال الأسبوع الجارى.

وشددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى على عدم السماح للطلاب باصطحاب الكتب الخارجية أو المذكرات أو التليفونات المحمولة أو أى أجهزة تساعد على الغش، والتنبيه على الطلاب فى مكان ظاهر باللجان على أن حيازة التليفون المحمول حتى وإن كان مغلقا يعتبر شروعا فى الغش والاخلال بنظام الامتحان، وهو ما سيعرض الطالب للمساءلة القانونية.

كما نبهت الوزارة على ضرورة توقيع الملاحظين بالكشوف المعدة من قبل مدير المدرسة ومسئول شئون الطلبة والموضح بها رقم اللجنة والفترة الامتحانية، على أن تحتفظ المدرسة بتلك الكشوف لتحديد المهام والمسئوليات مع ضرورة التزام الملاحظين بأسماء الطلاب الواردة بكشوف المناداة لكل لجنة فرعية والتأكد من شخصية الطلاب والتنبيه على الطلاب بضرورة التوقيع بكشوف الحضور لكل جلسة امتحانية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة