خالد صلاح

أهالى التوفيقية بالفيوم يناشدون توفير مساحة أرض لبناء المقابر.. والوحدة المحلية ترد

الثلاثاء، 30 مارس 2021 04:00 م
أهالى التوفيقية بالفيوم يناشدون توفير مساحة أرض لبناء المقابر.. والوحدة المحلية ترد مقابر _ ارشيفية
كتبت: شيماء حمدى- الفيوم - رباب الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أرسل القارئ اسامة عبد الباري التوفيقية سنورس الفيوم، مناشدة عبر خدمة" صحافة المواطن "باليوم السابع، مناشدة من أهالي قرية التوفيقية مركز سنورس بالفيوم لتوفير أماكن لبناء مقابر، حيث إن المكان المخصص لا يوجد به أي مساحة لعمل مقابر، حيث يبلغ تعدادها أكثر من  20 ألف نسمة.

ومن جانبه قال محمود هاشم رئيس الوحدة المحلية بمركز ومدينة سنورس في تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن قرية التوفيقية بها مقابر تكفي لـ20 عاما وبها أماكن للبناء والأرض التي يطالب المواطنون بتخصيصها مقابر هي أرض زراعية ولا يمكن الموافقة علي تبوير أرض زراعية لتحويلها لمقابر خاصة في ظل وجود مقابر بالقرية.

تأتى هذه الشكاوى ضمن مبادرة "سيبها علينا "التي أطلقتها "اليوم السابع" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "اليوم السابع" عن انطلاق أكبر مبادرة ل استقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com  أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة