أكرم القصاص

فوائد النظام الغذائى منخفض الكربوهيدرات لتخفيف آلام انتفاخ المعدة

الأحد، 28 مارس 2021 07:00 ص
فوائد النظام الغذائى منخفض الكربوهيدرات لتخفيف آلام انتفاخ المعدة النظام الغذائى منخفض الفودماب يُخفف اعراض انتفاخ المعدة
كتبت مروة هريدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحدث انتفاخ المعدة  نتيجة لتراكم الغازات فى الجهاز الهضمى وهذا ناتج عن تناول بعض الأطعمة التى تسبب هذه الحالة، لذلك ينصح الخبراء باتباع  نظام غذائى منخفض الكربوهيدرات للمساعدة فى تخفيف الانتفاخ وتقليل الأعراض، وفقًا لما ذكره موقع "إكسبريس".

 

2

 

الفودماب هو من أنواع من الكربوهيدرات الموجودة فى بعض الأطعمة مثل القمح والفاصوليا وهى مقاومة للهضم وبدلًا من امتصاصها فى مجرى الدم فإنها تصل إلى الطرف البعيد من الأمعاء حيث توجد معظم البكتيريا، وأظهرت العديد من الدراسات روابط قوية بين الفودماب والإصابة بأعراض الجهاز الهضمى مثل الغازات والانتفاخ وآلام المعدة والإسهال والإمساك، لذلك ينصح الخبراء باتباع نظام غذائى منخفض الفودماب لتجنب اضطرابات الجهاز الهضمى الشائعة وانتفاخ المعدة.

 

انتفاخ المعدة
 

 

- الأطعمة التى يجب تناولها عند اتباع نظام منخفض الفودماب

أحد الأهداف الرئيسية للنظام الغذائى منخفض الفودماب هو تقليل الانتفاخ عن طريق تقييد الكربوهيدرات قصيرة السلسلة من النظام الغذائى التى تتخمرها البكتيريا الموجودة فى الأمعاء، حيث يجب تجنب أطعمة مثل بعض الخضروات والفواكه والفاصوليا والعدس والقمح ومنتجات الألبان التى تحتوى على اللاكتوز والمحليات الصناعية، بينما خلال هذا النظام منخفض الفودماب يمكن تناول بعض الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان الخالية من اللاكتوز والجبن الصلب واللحوم والأسماك والدجاج والبيض والأرز والشوفان وحصص من المكسرات والبذور.

 

انتفاخ معدة
 

وأكدت هيئة الخدمات الصحية بالمملكة المتحدة، أهمية النظام الغذائى منخفض الفودماب وفوائده المحتملة فى تخفيف أعراض اضطرابات الجهاز الهضمى، حيث أن تناول كميات بسيطة من هذا النوع المعقد من الكربوهيدرات يعتبر وقود للبكتيريا الجيدة فى الأمعاء ويضمن عملها بصورة جيدة لفترات زمنية طويلة كما يسهل عملية الهضم بشكل كبير وتخفيف أعراض انتفاخ المعدة التى تسبب ألم وانزعاج شديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة