خالد صلاح

قضايا على طاولة التوك شو.. مستشار الرئيس للصحة: مرض السل لم يختف ولا لقاح له

الثلاثاء، 02 مارس 2021 05:00 ص
قضايا على طاولة التوك شو.. مستشار الرئيس للصحة: مرض السل لم يختف ولا لقاح له محمد عوض تاج الدين
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتناول برامج التوك شو يوميا مجموعة من القضايا والموضوعات المهمة التى تخص الشأن الداخلى والقضايا العالمية، ونرصد أبرز ما جاء بها فى ما يلى:

مستشار الرئيس للصحة: مرض السل لم يختف من العالم ولا يوجد لقاح ضده حتى الآن

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، إن مرض السل لم يختف من العالم حتى الآن، ويعمل تطعيم الدرن على تقليل شدة المرض وليس الحماية منه، مضيفا: "حتى الآن لم يتوصل العلم إلى تطعيم لهذا المرض.. وهناك محاولات مضنية للوصول إلى لقاح لحماية الناس منه".

وأضاف عوض تاج الدين، في مداخلة هاتفية لبرنامج "حضرة المواطن" الذى يقدمه الإعلامي سيد علي، عبر قناة الحدث اليوم، أن كثيرا من الحالات التى تصاب بأعراض شديدة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، أو التي تحتاج إلى دخول مستشفيات ورعاية مركزة أو تحتاج أجهزة تنفس صناعي تعانى من أمراض مزمنة أغلبها في الجهاز التنفسي أو القلب أو الأوعية الدموية أو مرضى سكر.

وتابع: "80% من الحالات المصابة بكورونا تُعالج في المنازل".

وأوضح مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، أن المتعافى من كورونا يمكن أن يصاب بالفيروس عدة مرات، متابعا: "يمكن أن يصاب المتعافى بالعدوى مرة أخرى ولكن لا يصاب بأعراض مرضية.. وليس ما يمنع أن يصاب بعدد من المرات".

وعن لقاحات كورونا، الدكتور محمد عوض تاج الدين: "اللقاح الوحيد الذى خرج وتمت الموافقة عليه بتصريح طارئ من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، هو لقاح جونسون آند جونسون، إنما كل اللقاحات الأخرى تعطى نسبة حماية من 60% إلى 70% في الجرعة الأولى وتصل في بعض اللقاحات من 80 إلى 90% في الجرعة الثانية".

"البترول": تطبيق إلكتروني لمعرفة أماكن محطات الغاز الطبيعى

قال حمدى عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن الوزارة تقوم بالتوسع فى قطاعات البترول بدليل مشروع إحلال وتحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي.

وأضاف عبد العزيز، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "اليوم" المذاع عبر فضائية "دى إم سي"، أن وزارة البترول تعمل على توفير أكبر قدر من الخدمات للمواطنين، لذلك أطلقت اليوم التشغيل الفعلى لتطبيق إلكترونى على الأندرويد، والذى يساعد فى معرفة أماكن محطات الغاز.

وأشار متحدث البترول إلى أن أى محطات بترول جديدة سيتم إضافتها على التطبيق، إضافة إلى محطات البنزين، مؤكدًا أن كل المحافظات الموجود فيها محطات للتموين يستطيع المواطن فيها استخدام التطبيق للتمتع بخدماته.

ومن جانب آخر، عقدت الحكومة اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذى لبرنامج التوسع فى إقامة محطات تموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى بمختلف المحافظات، فى إطار المشروع القومى الجارى حاليا تنفيذا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لإحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى.

وأكدت الحكومة، المُضى قُدما فى تنفيذ البرنامج الذى تم إعداده لنشر محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى ومراكز التحويل فى المحافظات المختلفة بهدف تمكين المواطنين من استخدام الغاز الطبيعى كوقود لسياراتهم بسهولة ويسر، مشيرة إلى أهمية استثمار ما تشهده البلاد من توسع مستمر فى إقامة وتطوير الطرق والمحاور ومد الشبكة القومية للغاز الطبيعى بمختلف أنحاء مصر. 

وشددت الحكومة، على أهمية الالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة لتنفيذ المحطات وتشغيلها لمواكبة الزيادة فى أعداد السيارات المُحولة أو التى يتم استبدالها بسيارات تعمل بالغاز الطبيعى، كما وجه بالإسراع بتنفيذ وتشغيل المحطات المقامة على طرق ومحاور رئيسية وحيوية تتزايد عليها معدلات الحركة لخدمة أكبر عدد من المواطنين وتشجيعهم على الاستفادة من مزايا الغاز الطبيعى والمبادرة الحالية.

وقامت الحكومة خلال الاجتماع بالوقوف على الإجراءات المتخذة لتنفيذ المحطات وتشغيلها وموقف توريد المعدات اللازمة للتشغيل، ووجه بسرعة التنسيق مع مختلف جهات ومؤسسات الدولة لتذليل أى تحديات وإنجاز المشروعات فى التوقيت المحدد.

متحدث الكهرباء يوضح فوائد برنامج القراءة الموحّد للعداد

قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن برنامج القراءة الموحّد الذى يتم توصيله على كل شركات التوزيع يتطلب أخذ صورة من العداد الكهربائى ليستطيع حساب الاستهلاك.

وأضاف حمزة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية سارة حازم فى برنامج "اليوم" المذاع عبر فضائية "دى إم سي"، أن قراءة العداد بشكل مضبوط لا بدّ أن تكون موثقة بصورة، لذلك تم إطلاق برنامج القراءة الموحد دون تدخل عنصر بشرى، من أجل الدقة بشكل أكبر.

وأشار متحدث الكهرباء إلى أن تطبيق القراءة الموحد يساهم فيه المواطن عن طريق أخذه لصورة من قراءة العداد، ويتم تحويلها لشركتى مصر العليا أو القناة، ليتم حساب الكهرباء: "من ضمن فوائد التطبيق، اطمئنان المواطن أنه يرسل الصورة بنفسه لضمان دقة القراءة، مؤكدًا أن التطبيق خاص بالعدادات التقليدية ولا يدخل فيها العداد "بالكارت".

ومن جانب آخر، نجح برنامج القراءة الموحد الذى تعتمد عليه وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتسجيل القراءات بواسطة شركة شعاع المسئولة عن تسجيل قراءة العدادات، فى انخفاض مشاكل فواتير الكهرباء بشكل ملحوظ، و"اليوم السابع" يرصد لقرائه كل ما يريد عن برنامج القراءة الموحد الذى يستخدم فى تسجيل قراءة عدادات الكهرباء من خلال التقاط صورة، وفيما يلى التفاصيل الكاملة لبرنامج القراءة الموحد:

1- أطلقت وزارة الكهرباء بالتعاون مع شركة شعاع المسئولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء برنامج القراءة الموحد بجميع شركات توزيع الكهرباء الـ9 على مستوى الجمهورية.

2- يستهدف البرنامج القضاء على مشاكل فواتير الكهرباء الخاطئة.

3- يقضى برنامج القراءة الموحد تماما على تسجيل القراءات الوهمية التى تعتمد مبدأ متوسط الاستهلاك.

4- برنامج القراءة الموحد يجبر العاملين بإدارة الكشف على النزول للمشترك وتسجيل القراءة الفعلية لاعتماده على التقاط صورة للعداد.

5- البرنامج تم تصميمه على أن الجهاز الخاص بتسجيل القراءة لا يمكن أن يعمل إلا من أمام العداد الخاص بالمشترك.

6- يتم تسجيل أول قراءة من خلال التقاط صور لعداد المشترك ليتم تسجيل القراءة من خلال الصورة، لذلك يصعب التلاعب فى هذا البرنامج ويضمن حق الدولة والمواطن فى أن تحصل الأولى على مستحقاتها ويسدد الثانى استهلاكه الفعلى فقط.

7- برنامج القراءة الموحد سيرسل نسختين من صورة العداد من خلال الإنترنت لشركة توزيع الكهرباء ونسخة لشركة شعاع المسئولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء، للتأكد من وجود نسخة احتياطية للقضاء على كل أوجه الفساد أو التلاعب فى استهلاكات المشتركين.

8- البرنامج يحتفظ بصور 3 أشهر للعداد للرجوع إليها عند وجود شكوى من المشترك، وبعد هذه المدة تُحذف تلقائيا وتتبقى قراءات عدادات الكهرباء فقط. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة