خالد صلاح

دعوى قضائية ضد أمازون تتهمها بالتمييز

الثلاثاء، 02 مارس 2021 11:00 ص
دعوى قضائية ضد أمازون تتهمها بالتمييز أمازون
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رفعت شارلوت نيومان رئيسة تطوير الأعمال في أمازون ويب سيرفيسز دعوى قضائية ضد بائع التجزئة عبر الإنترنت أمازون، بسبب التمييز، قائلة إنه يوظف أشخاصًا سود في وظائف أقل ويرقيهم بشكل أبطأ من العمال البيض وأنها تعرضت للمضايقات وفقا لما نقلته رويترز. 
 
قالت الدعوى المرفوعة من شارلوت نيومان، رئيسة تطوير الأعمال في أمازون ويب سيرفيسز، إن الشركة تعاني من "نمط منهجي من التمييز الذي لا يمكن التغلب عليه"، على الرغم من تعهدها بمكافحة العنصرية وبيانات التضامن من الرئيس التنفيذي جيف بيزوس.
 
وقالت أمازون ومقرها سياتل إنها تحقق في الادعاءات، وقالت إنها تسعى جاهدة من أجل ثقافة عادلة ولا تتسامح مع التمييز: "هذه الادعاءات لا تعكس تلك الجهود أو قيمنا".
 
وتم تقديم الشكوى في محكمة فيدرالية في واشنطن العاصمة.
 
قالت نيومان، خريجة كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد والمستشارة السابقة للسيناتور الأمريكي كوري بوكر، إن أمازون أخرت 2-1 / 2 سنوات ترقيتها إلى منصب مدير أول من خلال تعيينها في عام 2017 لمنصب أصغر كانت مؤهلاً له، وهو " -المستوى "الذي يقلل من جوائز أسهم الشركة.
 
كما اتهمت مشرفًا باستخدام الاستعارات العرقية من خلال وصفها بأنها "عدوانية" و "مباشرة للغاية" و "مخيفة فقط"، وزميل آخر في العمل بالتحرش بها جنسيا. 
 
وعملت أمازون على إظهار دعمها لحركة Black Lives Matter في سبتمبر الماضي، كما ألقى رئيس الحوسبة السحابية آندي جاسي، الذي سيخلف بيزوس كرئيس تنفيذي لشركة أمازون، الكلمة الرئيسية في مؤتمر ريادة الأعمال لشبكة الموظف الأسود.
 
وأفاد موقع الأخبار Recode الأسبوع الماضي عن مزاعم بوجود تفاوتات عرقية في عروض أمازون الترويجية ومراجعات الأداء.
 
وتواجه أمازون أيضًا دعاوى قضائية تزعم أنها أساءت معاملة العمال في تعاملها مع جائحة فيروس كورونا في منشآتها.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة