أكرم القصاص

"مش عارف أنام" 5 تطبيقات تساعدك على الاسترخاء والنوم فى هدوء

الإثنين، 15 مارس 2021 08:25 م
"مش عارف أنام" 5 تطبيقات تساعدك على الاسترخاء والنوم فى هدوء تطبيقات تساعدك على النوم
تامر إمام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت حلقة برنامج Tech 7 الذي يقدمه تامر إمام ويذاع عبر تليفزيون اليوم السابع، مجموعة من التطبيقات التي تساعد على النوم والاسترخاء.

وسلطت الحلقة الضوء على هؤلاء الذين يعانون من الآرق وعدم القدرة على النوم بسهولة، وهو ما يندرج تحت بند الأمراض، وقد يتطلب الأمر الذهاب إلى طبيب، لكن هناك مجموعة من التطبيقات قد تساعد على الاسترخاء والنوم بهدوء.
تطبيق Headspace
من أفضل التطبيقات التى تضم اختيارات عديدة تساعدك على الهدوء والاسترخاء والتأمل، لكن أكثر ميزة فى التطبيق هى قصص قبل النوم، وهى قصص مريحة للأعصاب، مثلا قصة عن قطار ماشى ببطء أو شخص يمشى فى الحديقة.
التطبيق مجانى ويمكن تنزيله على أندرويد أو iOS، لكن النسخة الكاملة للتطبيق مقابل 95 دولار فى السنة.
تطبيق Pzizz
سهل جدا فى الاستخدام ويجعلك تتحكم فى اختيار طريقة النوم، قبل الخلود للنوم عليك فتح التطبيق واختيار جلسة تهدئة الأعصاب، وقم بتحديد الأشياء التى تساعدك على الهدوء وراحة الأعصاب، مثلا موسيقى هادئة أو صوت هادئ مثل صوت المطر أو صوت العصافير، مع بعض المؤثرات الصوتية الهادئة، وحدد مدة الجلسة، وهذا التطبيق مجانى ومتاح لأندرويد وiOS.
تطبيق Sleep cycle
تطبيق غريب إلى حد ما، لأن وظيفته هى تحليل نومك، يراقبك أثناء النوم لكى يعرف سلوكك خلال النوم، ما هى الأسباب التى تدفعك للاستيقاظ، والأوقات المناسبة للاستيقاظ بعد الاستكفاء من النوم بعدد ساعات معينة.
التطبيق مجانى ويمكنك تحميله على موبايلات أندرويد وiOS.
تطبيق Sleep Genius
يقوم بعمل كل شىء يتعلق بكلمة النوم، يحلل نمط حياتك ويتمكن من تحديد الوقت الأنسب للذهاب إلى السرير، ويحلل طريقة النوم، مثل عدد الساعات التى تحتاجها منذ الدخول على السرير وحتى الخلود للنوم.
تطبيق Reflectly
هذا التطبيق مناسب لهؤلاء الأشخاص الذين لا يتمكنون من النوم إلا بعد استرجاع أبرز أحداثهم اليومية، حيث يقوم التطبيق بمحاورة الشخص وتهدئته حتى يتمكن من النوم بسهولة وفى أسرع وقت.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة