أكرم القصاص

الحرب العالمية vs الوباء.. الأنفلونزا الإسبانية لم تأخذ حقها فى التوثيق

الأحد، 14 مارس 2021 10:00 م
الحرب العالمية vs الوباء.. الأنفلونزا الإسبانية لم تأخذ حقها فى التوثيق وباء 1918
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كان عام 2018 مثيرًا جدًا، فقد انتهت الحرب العالمية الأولى فيه وانتشر وباء الإنفلونزا الإسبانية  فيه أيضًا، وهما حدثان مدمران للحياة، ولكن حظيت الحرب بالاهتمام التاريخى بينما تم تجاهل الوباء، يقول موقع "هيستورى" انتهت الحرب العالمية الأولى فى 11 نوفمبر 1918، وذلك بعد تسعة أشهر من الإبلاغ عن الحالات الأولى لما كان يُشار إليه باسم "الإنفلونزا الإسبانية" فى الولايات المتحدة، لقد انتشر الوباء على خلفية الحرب، فى وقت كان الناس يعانون فيه بالفعل من ندرة الإمدادات اليومية، والتعامل مع أحبائهم الذين يخدمون فى الخارج.

 

تماثيل التذكارية
 
وكانت الحرب العالمية الأولى مدمرة، حيث أدت إلى مقتل حوالى 20 مليون شخص فى جميع أنحاء العالم، وكانت الوفيات الناجمة عن جائحة الأنفلونزا عام 1918 أكثر إثارة، فقد مات نحو 50 مليون شخص، بما فى ذلك 675 ألف أمريكى، لكن إرث الحرب العالمية الأولى طغى على الوباء، ما جعل الخسائر غير المسبوقة فى الأرواح من الإنفلونزا فكرة لاحقة.

وتقول Monica Schoch-Spana، وهى حاصلة على درجة الدكتوراه فى علوم الأنثروبولوجيا الطبية المتخصصة فى التأهب لحالات الطوارئ الصحية العامة فى كلية بلومبرج للصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز، "بعدما انتهى وباء الإنفلونزا، كأن الناس دخلوا فى فقدان ذاكرة جماعى فيما يتعلق بالوباء، وفى الوقت نفسه، ظلوا يتذكرون كل شيء عن الحرب، وهكذا وجدنا دائما نوعا من إحياء ذكرى وآثار ما بعد الحرب ".

وظهرت الاحتفالات بذكرى الحرب العالمية الأولى بسرعة فى أعقاب الحرب - وبأشكال متنوعة، فقد تم تحديث المناهج المدرسية، وتم إنشاء يوم المحاربين القدامى، وتم وضع النصب التذكارية.

وفى عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضى وحدهما، شُيدت آلاف الآثار والنصب التذكارية - من اللوحات التذكارية والتماثيل والآثار المعمارية - فى جميع أنحاء الولايات المتحدة من قبل حكومات الولايات والحكومات المحلية، فضلاً عن الكليات والشركات والنوادى ومجموعات المحاربين القدامى وفقًا للجنة المئوية للحرب العالمية الأولى للولايات المتحدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة