خالد صلاح

"التموين" تضع حجر الأساس لمنطقة لوجستية - تجارية - إدارية - ترفيهية بالدقهلية.. الوزارة تعلن عن إنشاء مشروعات باستثمارات تصل لـ2مليار جنيه وتوفر 20 ألف فرصة عمل.. وتؤكد: مخزون السلع الغذائية يكفى حتى عيد الأضحى

الأحد، 14 مارس 2021 03:30 م
"التموين" تضع حجر الأساس لمنطقة لوجستية - تجارية - إدارية - ترفيهية بالدقهلية.. الوزارة تعلن عن إنشاء مشروعات باستثمارات تصل لـ2مليار جنيه وتوفر 20 ألف فرصة عمل.. وتؤكد: مخزون السلع الغذائية يكفى حتى عيد الأضحى زيادة ضخ المنتجات 50% خلال شهر رمضان
الدقهلية شريف الديب - مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- زيادة ضخ المنتجات 50% خلال شهر رمضان

- افتتاح المرحلة الأولى من المنطقة خلال 18 شهرا

- تغطية 70٪؜ من إجمالى المحافظات بمشروعات لوجيستية حتى الآن

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، بالتنسيق مع محافظة الدقهلية، عن وضع حجر الأساس لمنطقة لوجستية تجارية وإدارية ترفيهية بمحافظة الدقهلية، على مساحة 46 فدانا، وذلك بحضور العميد وليد سيف الدين نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية نائبا عن الدكتور إبراهيم عشماوى مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، وأشرف فريد رئيس قطاع تنمية الأعمال.

وأكدت الوزارة أن المنطقة اللوجستية تتضمن إنشاء مشروع ذى أنشطة تجارية / إدارية/ لوجيستية، بجانب أنشطة ترفيهية وفندق، وتبلغ استثمارات المرحلة الأولى مليار جنيه وسيصل إجمالى حجم استثمارات المنطقة اللوجستية حتى انتهاء المرحلة الثانية إلى ما يقرب من 2 مليار جنيه، وتوفر فرص عمل 20 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة ، وستكون الأولوية فى فرص العمل بهذه المشروعات لأبناء محافظة الدقهلية، وأن التعاون بين وزارة التموين ومحافظة الدقهلية والمطورين سيكون له قيمة مضافة حقيقية فى التوسع فى إنشاء المناطق اللوجستية والتجارية على أرض المحافظة.

وكشفت الوزارة أنه سبق وتم إعداد خطة استراتيجية بشأن تنمية التجارة الداخلية على مستوى الجمهورية، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتطوير منظومة التجارة الداخلية، وأنه جارى حاليا تنفيذ العديد من هذه المناطق بالمحافظات وتذليل أى عقبات تواجه المستثمرين فى تنفيذ مشروعات إنشاء المناطق اللوجستية، والتوسع فى السلاسل التجارية الكبرى، وسيتم طرح الفرص الاستثمارية الجديدة بمرافق كاملة على رأس أرض المشروع وتراخيص، وفترة سماح، حتى يتمكن المستثمر من تنفيذ مشروعاته المتفق عليها دون أى عقبات، حيث تم طرح 4 مخازن استراتيجية.

 

وفيما يتعلق بالاستعدادات لشهر رمضان، فإن الاحتياطى من السلع الغذائية يكفى حتى بعد عيد الأضحى كما يوجد مخزون من القمح يكفى من 4 إلى 7 أشهر  بجانب بدء حصاد موسم القمح المحلى فى منتصف إبريل المقبل، ومن المتوقع الحصول على 3.5 مليون طن قمح مما سيعزز المخزون حتى أكتوبر المقبل بجانب تعاقدات الأرز حتى نوفمبر المقبل كما يوجد مخزون السكر 3 أشهر بجانب إنتاج السكر المحلى حاليا ومتوقع الحصول على 1.7 مليون طن سكر من البنجر و900 ألف من القصب، كما يوجد مخزون من زيت الطعام يكفى من 4 إلى 7 أشهر وأنه رغم ارتفاع الزيت عالميا فإن الوزارة حرصت على استقرار الأسعار وعدم زيادة أى سلعة منذ 3 سنوات كما يوجد اكتفاء ذاتى من الدواجن المحلية وكذلك تعاقدات مع السودان على اللحوم الطازجة لمدة عامين بالإضافة إلى وجود كميات كبيرة من اللحوم المجمدة.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم افتتاح معارض أهلا رمضان اعتبارا من يوم 4 وحتى 12 إبريل المقبل، فى مختلف المحافظات وكذلك مشاركة 1300 فرع من السلاسل التجارية وكذلك منافذ الشركات التابعة للوزارة وفروع مشروع جمعيتى، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، كما سيتم زيادة ضخ السلع بنسبة 50% خلال شهر رمضان فى ظل زيادة معدلات الاستهلاك ، وتوافر جميع السلع الغذائية وبكميات كبيرة.

من جانبه، أوضح العميد وليد سيف الدين، نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أن المرحلة الأولى من مشروع المنطقة اللوجستية بمحافظة الدقهلية تتضمن إنشاء محلات تجارية ومطاعم وأخرى ترفيهية، مثل دور سينما وملاهى وفروع للبنوك وصيدليات وصالات للألعاب الرياضية ومعارض بيع سيارات وهايبر ماركت ومعارض لوحدات تجارية وإدارية ومخازن، ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى خلال 18 شهرا، كما تتضمن المرحلة الثانية، مبنى فندقى ومكاتب إدارية وتجارية.

وأكد أن ما طرحه جهاز تنمية التجارة الداخلية من فرص استثمارية حقيقية على مدار العامين الماضيين وجارى تنفيذها على أرض الواقع وتبلغ 18 مشروعاً فى 11 محافظة باستثمارات 49 مليار جنيه، وتتضمن مناطق لوجستية ومراكز تجارية متعددة الأنشطة، فضلاً عن مستودعات استراتيجية، وأنه مع طرح الفرص الاستثمارية الجديدة ووضع حجر الأساس اليوم للمنطقة اللوجستية بالدقهلية ستصل عدد المشروعات إلى 27 مشروعاً فى 19 محافظة بما يغطى ما يقرب من 70% من محافظات الجمهورية وأن هذه المشروعات تتميز بأنها مشروعات كثيفة الاستثمار وكذا كثيفة العمالة وتوفر فرص عمل كبيرة لأبناء هذه المحافظات، كما أنها ترتقى بمستويات تقديم الخدمة للمستهلك وكذا تثرى ثقافة التسوق والتبضع بتلك المحافظات فضلاً عن تغيير الثقافة التجارية فى تقديم الخدمة والحصول على قيمة اقتصادية مضافة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة