أكرم القصاص

رضا صلاح

الأهلي وموسيمانى.. والأسئلة المشروعة

الجمعة، 12 مارس 2021 09:33 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رغم فوز الأهلى على الإسماعيلى فى مسابقة الدورى بثنائية نظيفة، إلا أن جماهير الأهلى غير راضية عن مستوى لاعبى القلعة الحمراء، لتذبذب أدائهم، وابتعاد أكثر من لاعب عن مستواه مثل حسين الشحات ووالتر بواليا ومروان محسن، فى الوقت الذى يتألق فيه لاعبى الأهلى المعارين مع فرقهم بالدورى مثل أحمد ياسر ريان وعمار حمدى، مما جعل الجماهير تتساءل هل يعود هؤلاء اللاعبون إلى الأهلى الموسم المقبل؟، وهل موسيمانى يستحق أن يكون على رأس الجهاز الفنى للقلعة الحمراء؟، وهل الأهلى فى حاجة إلى صفقات جديدة؟، ولماذا لا ينظر موسيمانى لقطاع الناشئين فى الأهلى، وكيف تتعامل إدارة الأهلى مع هذه الأزمة؟.

عدة أسئلة تطرحها جماهير الأهلى حبا فى النادى وإعادة الأمور لنصابها الصحيح، وإن كنت أرى أنها أسئلة مشروعة للجماهير يجب على إدارة القلعة الحمراء الإجابة عليها، وعلى مسئولى الأهلى أن يناقشوا الأمر بشكل عقلانى والابتعاد عن العواطف لمصلحة الفريق الكروى بالقلعة الحمراء.

وإن كنت أرى من وجهة نظرى أنه لابد من إنهاء إعارة أحمد ياسر ريان وعمار حمدى وإعادتهم إلى الأهلى الموسم المقبل، لأنهم يستحقون التواجد فى التشكيل الأساسى لما يقدمونه من مستوى جيد مع فرقهم هذا الموسم، كما أرى أن موسيمانى مدرب جيد ولكن يجب أن يعيد التفكير فى التعامل مع مستوى بعض لاعبى الأهلى، وإراحة بعضهم على دكة البدلاء لإعادتهم إلى مستواهم.

موسيمانى مطالب بتكثيف الحصص التدريبية لبعض اللاعبين والعمل على حل أزمة العقم التهديفى لمهاجمى الأهلى قبل المواجهة الحاسمة أمام فيتا كلوب فى دورى أبطال أفريقيا ليحصد نقاط المباراة، ليكون قادرا على حسم التأهل لدور الثمانية للمنافسة على التتويج بالنجمة العاشرة والعودة لمونديال الأندية.

وأرى أنه يجب على موسيمانى التفكير جيدا فى إعادة ثنائى الأهلى المعار أحمد ياسر ريان وعمار حمدى للفريق الموسم المقبل، ولابد على موسيمانى أن يعيد التفكير فى تشكيل الأهلى الأساسى لإعطاء فرصة أكبر لبعض اللاعبين مثل صلاح محسن وبيكهام وديانج، كما يجب على المدرب الجنوب أفريقى أن ينظر لقطاع الناشئين بالقلعة الحمراء لتدعيم الفريق فى ظل مغالاة الأندية غير الطبيعى فى أسعار اللاعبين، والكثير يعلم أن قطاع الناشئين فى الأهلى يوجد به مواهب تستحق الفرصة واللعب مع الفريق الكبير.

ولابد أن يعقد مسئولو الأهلى اجتماعا مع الجهاز الفنى للفريق بقيادة موسيمانى والحديث معه عن صفقات الموسم الجديد وكيفية تدعيم الفريق من قطاع الناشئين والعمل على تطوير أداء اللاعبين، لإعادة الأمور لمسارها الصحيح فى القلعة الحمراء.

وأخيرا.. أتمنى أن يخرج الأهلى من هذه الكبوة سريعا حتى يكون قادرا على المنافسة على حسم بطاقة التأهل لدور الثمانية فى دورى أبطال أفريقيا، للتويج بالنجمة العاشرة والعودة لكأس العالم للأندية الموسم المقبل كما وعد لاعبو الأحمر للوصول لأبعد نقطة بالمونديال وتحقيق إنجاز جديد للقلعة الحمراء بشكل خاص والكرة المصرية بشكل عام، وإسعاد الجماهير الحمراء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

بديل مصطفى محمد فى الزمالك

الإثنين، 08 مارس 2021 06:00 م

الأهلى وعشوائية موسيمانى

الأحد، 07 مارس 2021 10:03 ص

انتفاضة الأهلى.. وأمل الزمالك

السبت، 06 مارس 2021 09:48 ص

الأهلي وكهربا.. والنفق المظلم

الخميس، 04 مارس 2021 04:53 م

مصطفى محمد نموذج للتحدى والإصرار

الأحد، 21 فبراير 2021 10:39 ص



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة