خالد صلاح

تبناه العندليب فنيًا وعم أنغام .. عماد عبدالحليم موهبة توقفت بوفاة غامضة

الخميس، 04 فبراير 2021 12:30 م
تبناه العندليب فنيًا وعم أنغام .. عماد عبدالحليم موهبة توقفت بوفاة غامضة عماد عبد الحليم
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمر اليوم 71 عاما على ميلاد المطرب عماد عبدالحليم الذى ولد فى مثل هذا اليوم الموافق 4 فبراير من عام 1960، ورحل فى عمر مبكر وبشكل غامض قبل أن يكمل عامه الـ 35.

ورغم الحياة القصيرة للفنان عماد عبدالحليم الذى لقب بالبلبل الحزين إلا أنه كان موهبة واعدة شهدت سنوات عمره القليلة الكثير من الزخم الفنى والآمال العريضة ، حيث تبناه العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ واعتبره الكثيرون خليفته فى الغناء، ومشى بخطوات سريعة فى طريق الفن وحقق نجاحات كبيرة ولكنه سرعان ما رحل عن عالمنا بشكل مفاجئ قبل أن تكتمل هذه الأحلام.

ولد عماد الدين علي سليمان فليفل فى بيت فنى، فوالده الملحن علي سليمان أشهر ملحني الاسكندرية ، وكان لعماد 9 أشقاء، أشهرهم الملحن المعروف محمد علي سليمان والد المطربة أنغام.

وظهرت موهبة عماد الغنائية فى طفولته وكان يحفظ الآيات سريعا حتى أطلقوا عليه لقب "الشيخ عماد"، وانضم إلى فرقة الموسيقى والغناء بالمدرسة ، وبدأ الطلب عليه من متعهدي الحفلات، ووصل أجره إلى 30 قرشا في الحفلة الواحدة.

ظل عماد يواصل دراسته بجانب الغناء، حتى لعبت الأقدار دورها وذهب جاء العندليب عبدالحليم حافظ لإحياء حفل بالاسكندرية، وقدم له أحد متعهدى الحفلات الطفل عماد الذي لم يكن تجاوز وقتها 14 عاما، فسمعه العندليب وأعجب به، وقابل والده وطالبه بضرورة الاهتمام به ، بل وقدمه في الحفل الذي جاء لإحيائه ، واقترح العندليب على والد عماد  أن يتبناه فنيا ويمنحه اسمه واصطحبه معه  للقاهرة.

وانتقل عماد إلى القاهرة و أصبح اسمه عماد عبدالحليم، و لحن له حلمي بكر أغنية "الحب زي المعجزة" كما غنى من ألحان شقيقه محمد علي سليمان وقدمهما في حفل العندليب الأسمر بجامعة القاهرة.

والتحق عماد عبدالحليم بالمعهد العالي للموسيقى، ثم انتجت له شركة صوت الفن أول ألبوم غنائي وهو ألبوم "ألوان" وحقق نجاحاً كبيراً، وشارك بالتمثيل والغناء فى مسلسل الضباب الذى كتبه ثروت أباظة ، بطولة كريمة مختار وصلاح منصور وعبدالمنعم إبراهيم ، وحققت أغنية الضباب التى غناها عماد عبدالحليم نجاحاً كبيراً، ثم شارك فى عدد من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات، وكان من أفلامه

"حياتي عذاب، كرامتي، الإخوة الغرباء، مذبحة الشرفاء، وعد مكتوب، وانتهى الحب”، ومن المسرحيات التى شارك فيها :"خيل الحكومة، النهاردة آخر جنان، للسيدات فقط".

وقدم العديد من الأغانى والألبومات الغنائية ومنها :"مقسومالي، مين قالك، مقدرش أتوب، راجع، مانيش خاين، لا، وحياتك يا حبيبى، كده يا دنيا، بعدين وياكى، الرحايا، عجيب، غدار طبع الهوا، راجع، أهواك، اتعشم يا قمر، مسيك بالخير، عابر سبيل، يتيم، صادني الهوا، ليه حظي كده، طريق الاحباب".

وفجأة وسط كل هذه النجاحات توفى عماد عبدالحليم بشكل مفاجئ، وقيل أنه أصيب بأزمة قلبية مفاجئة وانتشرت العديد من الشائعات حول ملابسات وفاته ، لكن الحقيقة الوحيدة أنه رحل تاركاً ورائه نجاحات كبيرة فى عمر قصير وأحلام كثيرة لم تتحقق.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة