خالد صلاح

خدمات مجانية تقدمها الدولة عبر وزارة التضامن لأهالى سيناء.. تنفيذ المرحلة الأولى من الكارت المميز لذوى الهمم الخاصة والحاصلين على معاش تكافل وكرامة.. مشروعات صغيرة لدعم المرأة المعيلة والعاملة.. حضانات للأطفال

السبت، 27 فبراير 2021 08:00 ص
خدمات مجانية تقدمها الدولة عبر وزارة التضامن لأهالى سيناء.. تنفيذ المرحلة الأولى من الكارت المميز لذوى الهمم الخاصة والحاصلين على معاش تكافل وكرامة.. مشروعات صغيرة لدعم المرأة المعيلة والعاملة.. حضانات للأطفال عبير على الدين _ مدير الرعاية بتضامن شمال سيناء
شمال سيناء ـ محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدمت الدولة عددا من الخدمات المجانية للمرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة بشمال سيناء، تنفذها وزارة التضامن عبر إدارة الرعاية الخاصة، تتمثل في خدمات المعاشات الشهرية والتأهيل الاجتماعي والمهني والرعاية بأنواعها.

جانب من هذه الخدمات أوضحتها لـ"اليوم السابع"، عبير على الدين، مدير إدارة الرعاية بمديرية التضامن بشمال سيناء، والتي أوضحت أن أحدث خدمة يجرى العمل فيها ضمن منظومة متكاملة تنفذ على مستوى الدولة، هي المرحلة الأولى من استخراج الكارت المميز لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة، من خلال 6 مراكز تأهيل على مستوى المحافظة.

وأشارت مدير الرعاية بتضامن شمال سيناء، إلى أن هذه الخدمة يستفيد منها كل من لديه إعاقة شديدة في المرحلة الأولى ثم بقية أنواع الإعاقات في المرحلة الثانية، ويتم حاليا استقبال طلبات المرحلة الأولى بإجراءات ميسرة، وهى تقديم تقرير طبى من مستشفى عسكري أو حكومي، ثم يتم إدراجه على منظومة وزارة التضامن بعمل الكارت لكل حالة، وإرساله للمستفيد لأقرب مكتب بريد لعنوانه.

وأضافت عبير، أن وزيرة التضامن الاجتماعي، أقرت خدمة كل من يحصل على معاش تكافل وكرامة بحصوله على نفس الكارت ويتم تباعا استخراج الكارت للحالات، والتي تصل كشوف بها من وزارة التضامن، ويتم التواصل مع كل من يصل اسمه لاستكمال البيانات المطلوبة ثم إدراجه على منظومة الكارت المميز وإرساله له بنفس الألية على أقرب مكتب بريد لعنوانه.

وأوضحت مدير إدارة الرعاية المتكاملة بتضامن شمال سيناء، أن منظومة الخدمات المقدمة من وزارة التضامن لأهالي شمال سيناء من خلال مديرية التضامن بالعريش، تتضمن أيضا تخصيص 14 مشروع تمكين اقتصادي للمرأة المعيلة، بتوفير مبلغ من 5 إلى 7 آلاف جنيه بضامن حكومي لكل حالة، وإتاحة الفرصة لها لتكوين مشروع في أى مجال تنجح فيه، بمجالات منها الثروة الحيوانية والداجنة أو الحرف البسيطة، ويتم التقدم للحصول على المشروع عن طريق الجمعيات الأهلية التي أسندت لها الوزارة هذه المشروعات، وتتوزع بنطاق مراكز العريش والشيخ زويد وبئر العبد.

وقالت عبير، أنه بعد تحديد المشروع، يتم شراء لها كل الخامات المطلوبة والاحتياجات لتنفيذه ثم متابعته، وأن هذه المشروعات حققت نجاحات كثيرة خصوصا في نطاق مركز بئر العبد، وعددا من السيدات قدمن فيها ونجحن وبدأن في التقديم للحصول على مشروعات أخرى، فضلا عن أنه توجد مشروعات لخدمة المرأة العامة، وهى مشروع غسيل وكى ومسند لأحدى الجمعيات في العريش، ومشروع الوجبات النصف مطهية، ومسند لجمعية بنطاق مركز بئر العبد، ويمكن للسيدات العاملات التقدم بنفس الشروط للحصول على هذه المشروعات.

وتابعت مديرة تضامن العريش، أنه فى مجال خدمة الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، تم توفير حضانات خاصة بهم لخدمتهم، وخدمة الأمهات العاملات وأمهات الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، وهذه الخدمات تقدمها حضانتين في مدينة العريش، وحضانة في مدينة الشيخ زويد.

وأشارت عبير، أنه فى مجال خدمة ذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن عموما والمرضى تم إطلاق خدمة مركز العلاج الطبيعي في مدينة العريش، ويتم التجهيز لإنشاء مركز مماثل في مدينتي بئر العبد والشيخ زويد، موضحة أن مركز  العلاج الطبيعي القائم فى العريش حاليا، يقدم خدماته لكل أبناء المحافظة ويستفيد منه الجميع، كما يوجد في مدينة العريش مركز خاص بالتخاطب، وجارى فتح مركز تخاطب في الشيخ زويد وبئر العبد، كما يوجد بنطاق الخدمات المقدمة للسيدات والفتيات والأسر مشغل متكامل للحرف الخياطة والتطريز والحياكة ومطبعة للتدريب والتأهيل للشباب ولذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت مدير رعاية شمال سيناء بمديرية التضامن، أنه فى مجال خدمة الطفولة، تم توفير 165 حضانة على مستوى المحافظة بين الخاص والمدعم، مؤكدة أن الخدمات التي تقدمها تضامن شمال سيناء للأسر والأطفال والسيدات والكبار والشباب وفئات ذوى الاحتياجات الخاصة من الطفولة حتى الكهولة متنوعة، مطالبة جميع من لديه خدمة يريد الحصول عليها الاطلاع على خريطة الخدمات وتحديد نوع الاستفادة التي تناسبه ومن ثم الحصول عليها.

وأوضحت مدير رعاية التضامن بسيناء، أن خريطة الخدمات سيتم إطلاقها قريبا عبر منصات وزارة التضامن ويمكن معرفتها عن طريق إدارة الرعاية بمقر تضامن شمال سيناء والإدارات الاجتماعية بالمدن والوحدات الاجتماعية بالقرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة