خالد صلاح

لبنى عبد العزيز: لولا السيسى كان زمانا مرميين فى خيم مستنيين شوية لبن ورغيف

الخميس، 25 فبراير 2021 11:14 م
لبنى عبد العزيز: لولا السيسى كان زمانا مرميين فى خيم مستنيين شوية لبن ورغيف لبنى عبد العزيز
كتب أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الفنانة لبنى عبد العزيز، إن علاقتها بالكاتب الكبير إحسان عبد القدوس كانت علاقة طيبة، حيث إنه كان جارا لهم وكلما يراها يقول لها "أنتى لازم تمثلى"، مؤكدة أن هناك حماية من الرئيس السيسى والجيش للشعب المصرى ولديها أملا كبيرا في مستقبل مصر وشعرت أيام حكم الجماعة الإرهابية بأن مصر ستغرق ولن تقوم لها قومة، مؤكدة أن الرئيس السيسى هو من لبى نداء الشعب ويبنى للمستقبل، مضيفة أنه لولا حماية الرئيس السيسى لمصر لكان قد حدث لنا مثل عدد من الدول العربية الأخرى التي تفككت وتدهورت، "وكان زمانا مرميين في خيم مستنين شوية لبن ورغيف عيش"، فالرئيس السيسى هو اللى حامى الشعب في بيته.

وتابعت لبنى عبد العزيز، خلال تصريحات تليفزيونية لقناة الحياة، أنها تحدثت كثيرا مع الكاتبة هبة محمد على كاتبة مذاكراتها "امرأة مصرية"، وأنها وجدت الكاتبة من أكثر الشخصيات التي تود الحكى معها، مشيرة إلى أنه كانت هناك فكرة مأخوذة عنها عندما دخلت المجال والوسط الفني أنها متعالية ومغرورة، ولكن حقيقة الأمر أنها كانت خجولة إلى حد كبير، ومن يقترب منها كان يعلم هذا الأمر.

وتابعت الفنانة لبنى عبد العزيز، أنها عندما جاءتها المنحة في الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن لها أن ترفضها رغم أنها كانت تود الدراسة في الكلية الملكية في بريطانيا، مضيفة أنها رغم ضعفها إلا أنها لا تخاف من أي شيء وتحب المجازفة، ولكنها من الممكن أن تخاف من "الصرصور أو الفأر"، مؤكدة أن دخولها التمثيل جاء بالصدفة وكانت خائفة في البداية، ولكنها أرادت أن تخوض التجربة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة