خالد صلاح

الوجه الآخر لملكة الشر نجمة إبراهيم.. بدأت حياتها كراقصة

الخميس، 25 فبراير 2021 03:45 م
الوجه الآخر لملكة الشر نجمة إبراهيم.. بدأت حياتها كراقصة نجمة إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"قطيعة محدش بياكلها بالساهل" و"الولية عضت إيدى وأنا بخنقها تقولش عدوتها" جمل عندما تسمعها يقفز إلى ذهنك فورًا وجه الفنانة نجمة إبراهيم، التى تربعت على عرش أدوار الشر فى زمن الفن الجميل.

 
ولدت نجمة إبراهيم فى 25 فبراير 1914، وكانت تنتمى لأسرة يهودية، بدأت عملها الفنى كممثلة كوميدية ومطربة وراقصة ومؤدية مونولوجات وظهرت لأول مرة على المسرح من خلال فرقة نجيب الريحانى.
 
شاركت فى 40 فيلما ومن أهمها "أنا الماضى" و"ريا وسكينة" و"أربع بنات وضابط" و"جعلونى مجرما" و"إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة" كانت تخشى حضور العروض الخاصة لأفلامها خوفا من اعتقاد الجماهير أنها بنفس شر أدوارها على الشاشة كانت وطنية مخلصة لبلدها وجيشها وقدمت عدة عروض مسرحية.
 
تبرعت نجمة إبراهيم بربحها لصالح الجيش، ومنحها الرئيس الراحل أنور السادات وسام الاستحقاق لعطائها، ورحلت عن عالمنا عام 1976.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة