خالد صلاح

تعرف على أبرز كتب ودواوين الشاعر اليمنى عبد العزيز المقالح بعد شائعات وفاته

الإثنين، 22 فبراير 2021 01:19 م
تعرف على أبرز كتب ودواوين الشاعر اليمنى عبد العزيز المقالح بعد شائعات وفاته عبد العزيز المقالح
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نفت عدة مواقع إخبارية يمنية صحة الأخبار التى تم تداولها خلال الأيام القليلة الماضية عن وفاة الشاعر اليمنى الكبير الدكتور عبد العزيز المقالح، بعدما تداول عدد من المثقفين على صفحتهم على مواقع التواصل الاجتماعى الخبر، حيث نفى مدير مكتب المقالح زين العابدين الضبيبى هذه الأنباء واصفا إياها بالشائعات، وكتب على حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "الآن تطمنت على الوالد الدكتور عبد العزيز المقالح حفظه الله وتواصلت مع أسرته وهو بخير ولا صحة لما يشاع عن وفاته".
 
والدكتور عبد العزيز المقالح شاعر وناقد يمني، وُلد عام 1937 فى قرية المقالح فى محافظة، إب وهو رئيس المجمع العلمى اللغوى اليمني، درس على مجموعة من العلماء والأدباء فى مدينة صنعاء، تخرج من دار المعلمين فى صنعاء عام 1960، وواصل تحصيله العلمى حتى حصل على الشهادة الجامعية عام 1970، وفى عام 1973 حصل درجة الماجستير فى اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب جامعة عين شمس ثم درجة الدكتوراه عام 1977 من نفس الجامعة، وترقى إلى الأستاذية عام 1987.
 
صدر للدكتور عبد العزيز المقالح، نحو 15 ديوانا شعريا هى :"لا بد من صنعاء، 1971م، مأرب يتكلّم، بالاشتراك مع السفير عبده عثمان، 1972م، رسالة إلى سيف بن ذى يزن، 1973م، هوامش يمانية على تغريبة ابن زريق البغدادي، 1974م، عودة وضاح اليمن، 1976م، الكتابة بسيف الثائر على بن الفضل، 1978م، الخروج من دوائر الساعة السليمانيّة، 1981م، وراق الجسد العائد من الموت، 1986م، أبجدية الروح، 1998م، كتاب صنعاء، 1999م، كتاب القرية، 2000م، كتاب الأصدقاء، 2002م، كتاب بلقيس وقصائد لمياه الأحزان، 2004م، كتاب المدن، 2005م، بالقرب من حدائق طاغور. 2018م".
 
كما أن لديه 15 كتابا أدبيا ونقديا هي: "الأبعاد الموضوعية والفنية لحركة الشعر المعاصر فى اليمن، شعر العامية فى اليمن، قراءة فى أدب اليمن المعاصر، أصوات من الزمن الجديد، الزبيرى ضمير اليمن الوطنى والثقافي، يوميات يمانية فى الأدب والفن، قراءات فى الأدب والفن، أزمة القصيدة الجديدة، قراءة فى كتب الزيدية والمعتزلة، عبد الناصر واليمن، تلاقى الأطراف، الحورش الشهيد المربي، عمالقة عند مطلع القرن، الوجه الضائع، دراسات عن الأدب والطفل العربي، شعراء من اليمن.، بالإضافة إلى صدور العديد من الدراسات حول شعره وأعماله الأدبية، ومن أبرز كتبه ودواوينه:
 

قراءة فى فكر الزيدية والمعتزلة

قراءة فى فكر الزيدية والمعتزلة
 
يطرح الباحث فى ثنايا هذا الكتاب تصوره العام حول الفكر الزيدى باعتباره الفكر الدينى والدنيوى  فى حياة اليمنيين منذ ألف عام، وقد تكون ذاك ً رئيسيا ً من اليمين، ولعب دورا ً كبيرا الذى حكم جزءا التصور لدى الباحث من خلال مراجعته للكتب الزيدية، بالإضافة إلى ذلك فقد تخلل الكتاب ما تكون لدى الباحث من حصيلة فكرية جارت نتيجة حوارات حول الموضوعات مرتبطة بالتراث الفكرى الإسلامى لا سيما ما تكون فيه على أرض اليمن وتشكل مع معطيات واقعها الفريد، وقد اختار من تلك الحصيلة لهذا الكتاب فصولاً أربعة، الأول عن الزيدية، والثانى عن المعتزلة، والثالث عن الإسماعيلية، والرابع والأخير عن علمين من أعلام السلفية المتحررة فى اليمن: المقبلى والشوكاني، وقد أشار الباحث فى ثنايا الكتاب إلى أن هذه الدراسات التى يحتويها بين دفتيه لا تقصد إلى التاريخ، ولا تذهب إلى إثبات أو نفى شيء يتعلق بالأفكار المدروسة، وإنما هى دعوة إلى قراءة تراثنا بعقول جديدة وبقلوب لا ينفذ إليها التعصب.
 

كتاب المدن: جداريات غنائية من زمن العشق والسفر

كتاب المدن
 
مكة، القدس، باريس، روما، بغداد... و16 مدينة عربية وغربية أخرى، زارها عبد العزيز المقالح، شاعراً وسائحاً، واستوحى من ناسها وعمرانها ولياليها ومعالمها الوافرة، ما يجعل هذا الكتاب شهادة مشغوف بالذكريات، فيسترجعها وكأنها بنت البارحة، معاوداً قراءتها قراءة العاشق لرسائل حبيباته اللواتي، برغم الغياب، لمّا يزلن حاضرات فى القلب، وراسخات فى البال، كتاب يمضى بك فى سياحة شعرية ماتعة تودّ لو تطول، فتشمل أمكنة جديدة تحلو زيارتها برفقة شاعر يحمل، الى قلبه والقلم، عيناً عارفةً لا يستوقفها إلا الجميل واللافت.
 

كتاب القرية – شعر

كتاب القرية
 
الديوان ملحمة شعرية معاصرة عن قرية الشاعر وطبيعتها وأجوائها وفصولها ومواسمها ومناخها وسيرتها، ولأن الشاعر يملك حيال قريته تاريخاً مزمناً من الانطباعات، فإنه ينقل إلينا كل ذلك عبر حزمة من الإشارات الحميمة سريعة الوصول وشديدة الادهاش، مما يجعلنا مشدودين إلى صوره وخيالاته بخيط من السحر الخالص.
 

كتاب صنعاء – شعر

كتاب صنعاء
 
الكتاب الذى يتألف من 56 قصيدة، هو قصيدة حب طويلة إلى صنعاء فى نشيد تعلو نبرته وتتفرع أغصانه فى أشعار ترمى إلى غناء صنعاء، وتفكيك طلاسم الأبجدية الحضارية لمدينة بقدر ما تبدو فى متناول العين، فإنها تمضى فى الغموض والسحر والعصيان.
 

زيد الموشكى شاعرا وشهيدا

زيد الموشكى شاعرا وشهيدا
 
الهدف من هذا الكتيب الذى بين أيدينا والذى يحتوى على وقائع الندرة التى أقامها مركز الدراسات والبحوث اليمنى وهو الرد على الكثير من التساؤلات حول حياة الموشكي: أدبه، شعره، مشاركته مثلاً فى مجلة "الحكمة القديمة"، "البريد الأدبي"، مشاركته مع الأحرار فى عدن، دورة فى الداخل، دورة مع فترة سيق الإسلام أحمد عندما كان ولياً للعهد، بنوغة الأدبي، وتأثره بالملامح البيئية الثورية التى أحاطت به... كل ذلك وغيره تم التعرض له فى هذه الندوة التى ضمنت مقالات لأشهر الكتاب العرب بشكل عام، واليمنيين بشكل خاص.
 

أوليات المسرح فى اليمن

أوليات المسرح فى اليمن
 
لم يكن سهلاً على اليمن فى بداية النصف الثانى من هذا القرن، كما لم يصبح سهلاً عليه الآن فى نهاية القرن أن يدخل عصر المسرح، وذلك نتيجة لظروف معروفة لعبت فيها الجغرافيا دوراً فى الإقصاء الطبيعي، ولعب القمع السياسى والثقافى المتعمد دوراً فى تعميق هذا الإقصاء والتمكين له حتى كاد يصبح جزءاً لا يتجزأ من مدركات الحس البشرى لدى المواطن الذى ما يزال لا شعورياً يرفض كل محاولة للتعاطف مع هذا الفن أو الإقتراب من أضوائه.
 

نقوش مأربية - دراسات فى الإبداع والنقد الأدبي

نقوش مأربية - دراسات فى الإبداع والنقد الأدبي
 
فى مناخ عربى مأزوم من شتى النواحى يكثر الحديث عن النقد الأدبى وعن التردى الذى تعانى منه الساحة النقدى انعكاساً لهذا الواقع العربي، وهو ما يجعل عدداً من النقاد يُرجعون ذلك الى تردٍ آخر تعانى منه الساحة الإبداعية والحقيقة – من وجهة نظرى – أن الإبداع بأشكاله المختلفة بخير وكذلك النقد الأدبى بمدارسه المختلفة، وأنهما يعيشان حالة من الانتعاش غير المسبوق، وأن تأثير الأزمنة الراهنة لا يعكس نفسه على الإبداع والنقد الأدبى بقدر ما ينعكس على الواقع السياسى والاجتماعي.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة