خالد صلاح

رضا صلاح

مصطفى محمد نموذج للتحدى والإصرار

الأحد، 21 فبراير 2021 10:39 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مصطفى محمد لاعب الزمالك المعار لنادى جالطة سراي التركى يثبت كل يوم أنه نموذج للإصرار والتحدى، ويؤكد أنه يسير على درب نجم الكرة المصرية محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، تألق مصطفى محمد في الدورى التركى يجعله محط أنظار الأندية الأوروبية الكبرى، وأعتقد أن ينتظره مستقبلا باهرا فى أوروبا.

مصطفى محمد تحدى الجميع فى نادى الزمالك لخوض تجربة الاحتراف ولم يسمع لانتقادات بعض الإعلاميين والمحللين التى نالت منه وكانت كفيلة لإنهاء مسيرة لاعب فى هذا السن، ولكن كان لديه من الإصرار ما يجعله يصمم على تطوير نفسه وينجح فى تجربته الاحترافية فى الدوري التركي.

أرى أن مصطفى محمد لديه فرصة ذهبية للعب فى أكبر أندية أوروبا، خاصة أنه موهبة عظيمة، وأنه قادر على التواجد فى منصات التتويج بالبطولات الأوروبية، وهذا بالطبع سيكون فى صالح المنتخب المصرى، فحينما ينجح اللاعبون المصريون فى التألق بالدوريات الأوروبية ينصب ذلك على المنتخب الوطنى.

وهنا لابد أن أتحدث عن بعض المحللين الذين يخرجون علينا فى القنوات الفضائية لانتقاد المواهب المصرية وذلك إلا لأنهم لا ينتمون للنادى الذى يشجعونه، أو لركوب التريند، والذى أصبح للأسف عادة يومية نراها فى العديد من البرامج الرياضية، بإطلاق تصريحات نارية وآراء شاذة ضد بعض المواهب الصغيرة بهدف إثارة الجدل وخطف الأضواء حتى ولو كان ذلك على حساب المنطق وجثث الآخرين، والتى أتمنى أن تختفى هذه الظاهرة من حياتنا، حتى لا تقودنا إلى زرع التعصب والفتنة بين جماهير الكرة.

أخيرا، أتمنى من الإعلام المصرى مساندة مصطفى محمد لأنه لاعب جيد، وهبه الله موهبة عظيمة يجب أن نحافظ عليها، وأنه مستقبل مركز المهاجم فى منتخب مصر، وهذا لمركز الذى افتقدته الكرة المصرية لسنوات، لأنه لم ينجح أى مهاجم مصرى فى سد الفراغ بهذا المركز بعد اعتزال عماد متعب، وأطالب المحللين الرياضيين بمساندة كل المواهب الكروية بدلا من شن الهجوم عليهم، وأن يخلعوا عباءة الانتماء فى انتقادهم لهذه المواهب.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة