خالد صلاح

سعد سمير يقرر تصعيد أزمة النصب لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية

الإثنين، 15 فبراير 2021 10:40 ص
سعد سمير يقرر تصعيد أزمة النصب لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية سعد سمير
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قرر سعد سمير، مدافع النادي الأهلي، تصعيد أزمته مع إحدى الشركات العقارية إلى وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية خلال الفترة المقبلة بعدما اكتشف أنه تعرض ومعه عدد كبير من المُتضررين لعملية نصب على يد هذه الشركة.

وتأتي خطوة التصعيد لوزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية من جانب سعد سمير بعدما قام اللاعب بتقديم شكوى ضد هذه الشركة لجهاز حماية المستهلك خلال الأيام الماضية من أجل استرداد حقوقه ومعه عدد كبير من المُتضررين من هذه الشركة العقارية التى لم تلتزم بما سبق ووعدت به.

حاول سعد سمير إنهاء الأزمة بالطرق الودية الفترة الماضية لكن الشركة العقارية لم تلتزم بل أنها واصلت المُضي قُدماً في مخالفة البنود التى سبق وأتفقت عليها في العقد المكتوب بينهما.

وجاء في شكوى سعد سمير أن إحدى شركات الاستثمار العقاري المتواجدة في التجمع الخامس قدمت العديد من الخدمات بهدف إقناع العُملاء بشراء وحدات سكنية في إحدى الكمبوندات بالتجمع الخامس التابعة للشركة.

وتضمنت الشكوى أن الشركة لم تلتزم بما ذكرته في العقود فلم يتسلم المُلاك وحداتهم السكنية حتى الآن رغم مرور ما يقرب من 9 أعوام على توقيع العقود ، كما أن الشركة تعهّدت في البداية بإنها ستقوم بإنشاء "كموند سكني" على أعلى مستوى يشمل خدمات سوبر ستارز، مثل المطاعم ومركز رجال الأعمال ولاند سكيب ومركز طبي متكامل ونادي صحي ونادي تغذية ومسجد، لكن هذا لم يحدث على أرض الواقع.

وجاء في الشكوى أيضاً أن الشركة لم تكتف بعدم الإلتزام بوعودها السابقة بل قامت بإنشاء وحدات سكنية ساهمت في "تشويه" الفيلات المتواجدة في الكمبوند وأنشأت كذلك مستشفي عام يتصمن غرف للمرضى ومشرحة مواجهة للفيلات ما منع الخصوصية عن الفيلات بل أصاب أصحاب الفيلات بحالة من القلق والخوف من إنتشار الأمراض نتيجة نفايات المستشفي.

ونتيجة لهذه المخالفات المتتالية من شركة العقارات قرر سعد سمير تقديم شكوى ضدها لأكثر من جهة وتضامن معه عددد كبير من المُتضريين الذين أبدوا إستياؤهم من عملية النصب التى تعرضوا لها على يد هذه الشركة طوال الفترة الماضية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة