خالد صلاح

ارتفاع ضغط الدم قد يسبب الرجفان الأذينى.. دراسة توضح

الخميس، 11 فبراير 2021 12:00 ص
 ارتفاع ضغط الدم قد يسبب الرجفان الأذينى.. دراسة توضح ارتفاع ضغط الدم
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة بحثية نشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية عن أن ارتفاع ضغط الدم يسبب الرجفان الأذيني، وهو أكثر اضطرابات نظم القلب شيوعًا، حيث يؤثر على أكثر من 40 مليون فرد على مستوى العالم.

ووفقا لتقرير لموقع time now news ، قال مؤلف الدراسة الدكتور جورجيوس جورجيوبولوس من كينجز كوليدج لندن بالمملكة المتحدة وجامعة كابوديستريان الوطنية بأثينا باليونان: "إن إثبات أن ارتفاع ضغط الدم يسبب الرجفان الأذيني يوفر مزيدًا من الزخم لاستراتيجيات الصحة العامة التي تهدف إلى تحسين التحكم في ضغط الدم لدى عامة السكان وللمساعدة في تحقيق ذلك. الجهود الفردية للحفاظ على المستويات تحت السيطرة ".

والرجفان الأذيني هو أكثر اضطرابات نظم القلب شيوعًا، حيث يؤثر على أكثر من 40 مليون فرد على مستوى العالم، ويعاني الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب من خطر الإصابة بسكتة دماغية أكبر بخمس مرات أظهرت الدراسات السابقة وجود علاقة بين ارتفاع ضغط الدم وتطور الرجفان الأذيني ، ولكن لم يكن هناك دليل قوي على وجود علاقة سببية مباشرة.

للتحقق مما إذا كان ضغط الدم له تأثير مباشر على خطر الإصابة بالرجفان الأذيني ، أجرى الباحثون تجربة عشوائية مضبوطة بشكل طبيعي تسمى Mendelian randomisation. استخدموا بيانات من أكبر دراسة ارتباطية حول ضغط الدم والرجفان الأذيني والتي شملت أكثر من مليون فرد من أصل أوروبي  منهم 60620 مصابًا بالرجفان الأذيني و 970.216 غير مصابين.

كانت الخطوة الأولى هي تحديد 894 متغيرًا وراثيًا مرتبطًا بضغط الدم بعد ذلك ، حلل الباحثون أيًا من هذه المتغيرات يلعب دورًا في الرجفان الأذيني لإجراء التجربة العشوائية ذات الشواهد الطبيعية ، تم تخصيص 894 متغيرًا وراثيًا بشكل عشوائي لجميع المشاركين ، مما أعطى كل فرد مستوى ضغط الدم ثم قام الباحثون بتحليل العلاقة بين ضغط الدم والرجفان الأذيني.

ارتبط ارتفاع ضغط الدم بزيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني على وجه التحديد ، ارتبط ارتفاع 1 مم زئبق في ضغط الدم الانقباضي وضغط الدم الانبساطي وضغط النبض بزيادة نسبية 1.8 % و 2.6 %و 1.4 % في خطر الإصابة بالرجفان الأذيني على التوالي.

لاحظ الدكتور جورجيوبولوس أن "النتائج تقدم دليلًا قويًا على وجود علاقة سببية بين ضغط الدم والرجفان الأذيني ويقلل استخدام المعلومات الجينية في التحليلات من احتمالية السببية العكسية أي أن الرجفان الأذيني يتسبب في ارتفاع ضغط الدم أو أن السمة الأخرى المرتبطة بالرجفان الأذيني كان الرجفان (الإرباك) هو المسؤول وأظهرت الدراسة أن العلاقة لم تكن مدفوعة بأمراض أخرى بما في ذلك مرض الشريان التاجي والسمنة.

وأكدت النتائج التي توصلوا اليه أن الرجفان الأذيني يمكن الوقاية منه وهذا يشير إلى أن التحكم الصارم في ضغط الدم يمكن أن يكون استراتيجية فعالة لوقف الرجفان الأذيني ومضاعفاته ، والتي تشمل السكتة الدماغية وفشل القلب والخرف والاكتئاب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة