كل ما تريد معرفته عن رحلة "بلو أوريجن" السياحية إلى حافة الفضاء

السبت، 11 ديسمبر 2021 06:00 م
كل ما تريد معرفته عن رحلة "بلو أوريجن" السياحية إلى حافة الفضاء جيف بيزوس
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من المقرر أن تطلق شركة "بلوأوريجن" للرحلات الفضائية التابعة لجيف بيزوس طاقمًا آخر من العملاء إلى حافة الفضاء والعودة، ستكون مقصورة الطاقم مزدحمة أكثر بقليل من المعتاد، سيصل ستة ركاب إلى الفضاء داخل صاروخ نيو شيبرد السياحى التابع لشركة بلو أوريجين، وهي أكبر مجموعة أرسلتها الشركة على الإطلاق في رحلة واحدة وفقا لما نقله موقع the verege.

هذا يجعل هذه الرحلة غير عادية بعض الشيء، يأتي الإطلاق أيضًا بعد أن توصل تحقيق FAA فى سلامة صواريخ Blue Origin إلى قرار غير حاسم.

على متن الطائرة مزيج من الضيوف المشاهير وهواة رحلات الفضاء المدفوعة، ومن الجدير بالذكر أن مايكل ستراهان، مضيف Good Morning America و NFL السابق في فريق New York Giants ، سوف يكون مع لورا شيبرد تشرشلي ، الابنة الكبرى لآلان شيبرد ، الذي كان أول أمريكى فى الفضاء وكلاهما يعتبر ضيفًا  لذلك لم يدفعوا مقابل مقاعدهم.

من المقرر أن يسافر معهم إيفان ديك ، مستثمر لين بيس مؤسس Bess Ventures  ونجل Bess كاميرون بيس، كما سيقوم ديلان تايلور مستثمر رئيسي في صناعة رحلات الفضاء بتجميع المجموعة.

ستكون هذه هى المرة الثالثة التي تطلق فيها Blue Origin أشخاصًا إلى حافة الفضاء من منشأة الاختبار التابعة للشركة فى فان هورن تكساس.

بالنسبة لجميع هذه المهام الثلاث حرصت Blue Origin على وجود نوع من النجوم المشاهير على متنها.

وحملت أول مهمة مأهولة للشركة بيزوس بالإضافة إلى الطيار الأسطوري والي فانك، بينما حملت الرحلة الثانية بشكل ملحوظ ويليام شاتنر، المعروف بلعب دور الكابتن جيمس تى كيرك في ستار تريك.

 ومع ذلك بالنسبة لأول رحلتين سياحيتين، تضمنت رحلات Blue Origin أطقم مكونة من أربعة فقط، وأظهرت مقاطع فيديو من داخل مقصورة الطاقم أن المقصورة أصبحت مزدحمة إلى حد ما، حتى مع وجود مثل هذه التكميلات الصغيرة من الناس.

 تأتي الرحلة بعد تأكيد إدارة الطيران الفيدرالية أنها أغلقت تحقيقًا خاص بالسلامة في Blue  Origin دون العثور على أي مشكلات جوهرية.

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة