أكرم القصاص

يدور حول نجمه خلال 16 ساعة.. اكتشاف أسرع كوكب فى النظام الشمسى متفوقًا على عطارد

الإثنين، 29 نوفمبر 2021 12:01 م
يدور حول نجمه خلال 16 ساعة.. اكتشاف أسرع كوكب فى النظام الشمسى متفوقًا على عطارد الكوكب المكتشف
كتبت : شيماء عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اكتشف علماء الفلك، كوكبًا غريبًا في النظام الشمسي يبعد نحو 855 سنة ضوئية عن كوكب الأرض، وهو الكوكب الذى يجعل من عطارد السريع مجرد "جار بطيء وبارد وبعيد عن الشمس"، وذلك بعدما كان علماء الفلك يؤكدون أن كوكب عطارد هو الكوكب الأسرع فى نظامنا الشمسى من حيث سرعة دورانه حول الشمس، حيث تكتمل دورته خلال 88 يومًا، ويبلغ متوسط سرعته 47 كيلومترا خلال الثانية الواحدة، وهي سرعة كبيرة جدا لدرجة أن الكوكب لقب سابقًا بـ"الإله ذو الأجنحة".

وبحسب العلماء يدور هذا الكوكب حول نجمه خلال 16 ساعة فقط، الأمر الذي يجعل من مداره - إلى يومنا الحالى - أقصر المدارات التي تم قياسها واكتشافها على الإطلاق، واعتبر العلماء أن هذا الكوكب بسرعته الكبيرة جدا ومع درجات حرارة هذا الكوكب المرتفعة للغاية، يعد من أكثر الكواكب غرابة التي تم العثور عليها على الإطلاق، ويحمل الكوكب اسم "TOI-2109b"، وهو ما يطلق عليه علماء الفلك "كوكب المشتري الفائق"، وفئة كواكب المشتري الساخنة هي كواكب غازية عملاقة تدور بالقرب من نجومها بشكل غير عادي ولها درجات حرارة مرتفعة جدا.

كوكب

وتبلغ درجة حرارة سطح الكوكب أكثر من 2200 الي 1900 درجة مئوية، أو 3500 فهرنهايت، ويقدر علماء الفلك أن درجة الحرارة تصل في النهار على الكوكب "TOI-2109 b" أكثر (3225 درجة مئوية، أو 5840 فهرنهايت)، وهي حرارة تصل إلى درجة حرارة بعض النجوم الصغيرة.

ويعتقد علماء الفلك أن كواكب المشتري الفائقة" تتميز بعدد كبير من الخصائص الفيزيائية والديناميكية الغريبة التي تميزها عن بقية عمالقة الغاز الساخنة في الكون.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة