أكرم القصاص

"طريق الدموع".. 60 عامًا على فيلم جسد قصة حياة أنور وجدى بطولة كمال الشناوى

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:38 م
"طريق الدموع".. 60 عامًا على فيلم جسد قصة حياة أنور وجدى بطولة كمال الشناوى كمال الشناوى وأنور وجدى
كتبت نوران جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كان الفنان الكبير أنور وجدى أحد أهم صناع السينما المصرية، تمثيلا وإنتاجاً وإخراجاً، وكان يتمتع بذكاء شديد ومواهب فنية وإدارية جعلت نجمه يصعد ويتحول من الفقر للغنى ومن كومبارس صغير فى فرقة رمسيس إلى أكبر منتج فى مصر حينها، فكان من الطبيعى أن يستغل صناع السينما قصة نجاحه ومشواره الفنى في صناعة فيلم يحمل اسم "طريق الدموع".
 
 
وتمر اليوم الذكرى الـ60 على العرض الأول لفيلم "طريق الدموع"، إذ استقبلته دور العرض السينمائى والجمهور لأول مرة في مثل هذا اليوم 26 نوفمبر عام 1961، وقدم بطولته كمال الشناوى وليلى فوزى وصباح وحسن البارودى وعبدالمنعم إبراهيم ومحمد توفيق، وتأليف كمال الشناوى، إخراج حلمى حليم.
 
 
_315x420_b4235168ca1ee4608e168bf2343e6e2f5e8d3e14aa5d47c59515518b4d7f1660
فيلم "طريق الدموع"
 
 
وتدور أحداث الفيلم  حول أشرف حمدي (كمال الشناوي) ممثل مغمور يسعى للشهرة، يترك صديقه سعيد (عبد المنعم إبراهيم)، وزميلته فايزة (ليلى فوزي) في اليوم الذي وقع فيه عقداً للتمثيل أمام المطربة سامية فؤاد (صباح)، وكان همه تحقيق الثراء في أسرع وقت، فتتزوج فايزة من مغنٍ كبير السن اسمه عبد العزيز (حامد مرسي)، أما أشرف فرغم تحقيقه الثراء لكنه أصبح مريض كلى فلم يستمتع بحياته، وعندما تعلم فايزة تحاول الطلاق من زوجها للزواج من أشرف.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة