أكرم القصاص

دراسة تكشف فوائد الصيام المتقطع لمن يعانون من الأمراض المزمنة

الخميس، 11 نوفمبر 2021 08:00 م
دراسة تكشف فوائد الصيام المتقطع لمن يعانون من الأمراض المزمنة فوائد الصيام المتقطع لاصحاب الأمراض المزمنة
كتبت مروة هريدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يؤكد خبراء التغذية على أهمية تناول الطعام المقيد والمحدد بوقت معين والمعروف باسم "الصيام المتقطع"، بغرض تنظيم مستويات الجلوكوز فى الدم وتفادى ارتفاعها، حيث تساعد هذه الطريقة في الوقاية من الأمراض بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم، وفقًا لتقرير موقع "إكسبريس".

لماذا الأكل المقيد بالوقت مفيد؟
 

يصف الأكل المقيد بالوقت طريقة تناول الطعام التي تقتصر على عدد معين من الساعات يوميًا، وعادة ما تنطوي على فترة من الصيام المتقطع، حيث يتم تناول العشاء فى التاسعة مساء وعدم تناول أى شيء بعده حتى صباح اليوم التالى فى حدود 14 ساعة من الصيام، حيث يسمح بتناول مشروبات فقط مثل الماء والشاى الأسود.

وقد أظهرت الأبحاث أن هذه الطريقة يمكن أن تساعد  فى خفض ضغط الدم وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وحتى تساعد في إنقاص الوزن.

من جانبها، تحذر الدكتورة إميلي مانوجيان، الباحثة السريرية في معهد سولك للدراسات البيولوجية بولاية كاليفورنيا الأمريكية، من تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين خلال فترة الصيام المتقطع، موضحة أنها قد يكون لها تأثير ضار على مستويات سكر الدم.

نصحت الدكتورة مانوجيان بتناول الماء فقط خلال فترة الصيام، سواء كان ساخنًا أم باردًا، ، أيًا كان نوع الماء الذي تريده دون أى إضافات.

وقد أظهرت دراسة من عام 2019، أجراها باحثون من معهد Salk في كاليفورنيا، أنه عندما طُلب من الرجال والنساء، الذين يعانون من زيادة فى الوزن مع ارتفاع الضغط والسكر فى الدم، أن يصوموا طوال الليل لمدة 14 ساعة، فإنهم لم يخسروا كيلوجرامات من وزنهم فقط، لكنهم لاحظوا أيضًا تحسنًا كبيرًا في مستويات ضغط الدم والكوليسترول لديهم.

وفى دراسة صغيرة أخرى أجرتها جامعة سري الإنجليزية، وجدت أن تناول وجبة فطور فى وقت متأخر وعشاء مبكر أدى إلى تحسن إيجابي في مستويات السكر في الدم والكوليسترول بعد 10 أسابيع فقط.

وأوضحت أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يعبث بساعة جسمك الداخلية ويمكن أن يسبب التهابًا فى الجسم.

تشير أبحاث أخرى أيضًا إلى أن تناول العشاء مبكرًا ووجبة الإفطار في وقت متأخر هو أكثر الأوقات فعالية عندما تريد تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة