أكرم القصاص

دراسة: نقص الحديد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

الخميس، 07 أكتوبر 2021 01:00 ص
دراسة: نقص الحديد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أمراض القلب
ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة صادرة عن الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، أنه يمكن تجنب ما يقرب من 10% من حالات الإصابة بأمراض القلب التاجية الجديدة التي تحدث في منتصف العمر، عن طريق علاج نقص الحديد، لاسيما بعد أن توصل باحثون إلى أن نقص الحديد قد يكون أحد العوامل التي تسبب أمراض القلب، طبقا لما ورد في موقع ميديكال اكسبريس.

وأشار الباحثون إلى أن المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل قصور القلب، يعانون أيضا من نقص الحديد، حيث أدى العلاج بالحديد الوريدي إلى تحسين الأعراض والقدرة الوظيفية ونوعية الحياة في المرضى الذين يعانون من قصور القلب ونقص الحديد، مما يكشف عن تأثير مكملات الحديد في الوريد على خطر الوفاة لدى مرضى قصور القلب.

وأجرى الباحثون تحليلا على عدد من المشاركين الذين بلغ متوسط أعمارهم 59 عاما، وتم تصنيف المشاركين على أنهم يعانون من نقص الحديد أم لا، وتمت متابعة المشاركين في حالة الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة الناجمة عن جميع الأسباب.

 وأجرى  الباحثون تحليلا حول  العلاقة بين نقص الحديد وأمراض القلب التاجية  والسكتة الدماغية والوفيات القلبية الوعائية، والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب بعد تعديل العمر والجنس والتدخين والكوليسترول وضغط الدم والسكري ومؤشر كتلة الجسم والالتهابات، وقد  تم استبعاد المشاركين الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب التاجية أو السكتة الدماغية في الأساس .

وتوصلت الدراسة إلى ارتباط نقص الحديد الوظيفي بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 24٪ ، في حين ارتفعت خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 26٪، مقارنة بغيرهم الذين لم يعانوا من نقص الحديد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة