أكرم القصاص

في الذكرى العاشرة لوفاة ستيف جوبز.. إيلون ماسك يتمنى لو تحدث معه

الإثنين، 04 أكتوبر 2021 09:00 م
في الذكرى العاشرة لوفاة ستيف جوبز.. إيلون ماسك يتمنى لو تحدث معه ستيف جوبز
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات، توفي ستيف جوبز، أحد مؤسسي شركة أبل، بعد معركة طويلة مع سرطان البنكرياس، حيث يعود الفضل إلى جوبز في تحويل شركة آبل وجعلها واحدة من أكبر الشركات في العالم.

وفي الآونة الأخيرة، ربط بعض الأشخاص في كثير من الأحيان أوجه تشابه بين الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك وجوبز، فيما قال ماسك في تغريدة إنه يتمنى لو كان بإمكانه التحدث إلى جوبز.

وردًا على تغريدة نقلت عن مقال بعنوان "عقد بعد وفاة جوبز، هل استبدلت أبل السحر من أجل الربح؟"، قال ماسك: "أتمنى أن أتيحت لي الفرصة للتحدث معه" ليس من الواضح ما إذا كان ماسك يشير إلى محتوى المقالة، الأمر الذي لا يُغري شركة آبل بشكل عام.

ومن المثير للاهتمام، أن أحد أكبر منافسي جوبز - بيل جيتس - أثقل مرة على المقارنة بين الرئيس التنفيذي لشركة Tesla والشريك المؤسس لشركة أبل، ففي مقابلة مع بلومبيرج، سُئل جيتس عن رأيه في المقارنات بين جوبز وماسك.

وقال جيتس في المقابلة: "إذا كنت تعرف الناس شخصيًا، فإن هذا النوع من التبسيط المفرط يبدو غريبًا"، وأوضح جيتس كذلك الاختلافات بين الرجلين وكيفية عملهما، حيث قال "إيلون أكثر من مهندس عملي، وقال جيتس: "كان ستيف عبقريًا في التصميم واختيار الأشخاص والتسويق"، وأضاف: "لن تدخل غرفة وتخلط بينهم".

وقال والتر إيزاكسون، الرجل الذي كتب الكتاب النهائي عن جوبز، إن ماسك يشبه إلى حد بعيد جوبز، وقال إيزاكسون عن ماسك: "في بعض النواحي، هو ستيف جوبز في عصرنا، إنه مجنون بما يكفي للاعتقاد بأنه يستطيع تغيير العالم، وبالتإلى قد يكون أحد الأشخاص الذين يغيرون العالم بالفعل"، وفي الواقع، آيزاكسون حاليًا كتابة سيرة ذاتية معتمدة على ماسك.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة