أكرم القصاص

بوينج تحلق فى سماء الوطن العربى بـ1750 طائرة عام 2040.. تقرير يكشف حاجة الشرق الأوسط لـ223 ألف موظف طيران جديد خلال 20 عاما.. ويتوقع ارتفاع سوق قيمة سوق الطائرات لأكثر من 1.4 تريليون دولار

الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 10:00 م
بوينج تحلق فى سماء الوطن العربى بـ1750 طائرة عام 2040.. تقرير يكشف حاجة الشرق الأوسط لـ223 ألف موظف طيران جديد خلال 20 عاما.. ويتوقع ارتفاع سوق قيمة سوق الطائرات لأكثر من 1.4 تريليون دولار راندي هايسي، المدير العام للتسويق لدى بوينج للطائرات التجارية في منطقةالشرق الأوسط
كتب أحمد مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات فى تقرير بوينج للطيارين والتقنيين لعام2021، أن منطقة الشرق الأوسط ستحتاج إلى 223 ألف موظف طيران جديد بحلول عام 2040، بما فى ذلك 54 ألف طيار و51 ألف فنى و91 ألف من أفراد طاقم الطائرة.

أسطول الطائرات التجارية قد يتضاعف لتلبية الطلب المتزايد للركاب والبضائع

وقال التقرير إن عمليات تسليم طائرات الجسم العريض ستكون الأعلى نسبة فى أى منطقة، بمعدل 44%، فى حين تبلغ قيمة الخدمات التجارية ما بعد البيع كالصيانة والإصلاح ستبلغ 740 مليار دولار.
 
 
وقالت شركة بوينج اليوم، الأربعاء، أن شركات الطيران في الشرق الأوسط ستحتاج إلى 3 آلاف طائرة جديدة بقيمة 700 مليار دولار وخدمات ما بعد البيع مثل الصيانة والإصلاح بقيمة 740 مليار دولار، بحلول عام 2040 مع تعافي المنطقة وارتفاع الطلب الإقليمي والدولى على السفر والشحن.
 
وقدمت بوينج توقعاتها لسوق الطيران التجاري لعام 2021، التى توفر معلومات مفصلة القطاع للطائرات والخدمات التجارية على مدار 20 عاما.
 
ومن المتوقع أن تتضاعف حركة الركاب والأسطول التجارى فى الشرق الأوسط خلال الأعوام المقبلة، وفقاً لما ورد فى توقعات بوينج لسوق الطيران التجارى.
 
وستلبي أكثر من ثلثي شحنات الطائرات إلى الشرق الأوسط النمو المتوقع، في حين سيحل ثلث الشحنات محل الطائرات القديمة بطرازات أكثر كفاءة في استهلاك الوقود مثل 737 ماكس و787 دريملاينر و777 إكس.
 
وقال راندي هايسي، المدير العام للتسويق لدى بوينج للطائرات التجارية في منطقة الشرق الأوسط: "لا يزال دور منطقة الشرق الأوسط كمحطة ربط عالمية مهماً لتطويرالأسواق من وإلى جنوب شرق آسيا والصين وأفريقيا، ولطالما كانت المنطقة رائدة فى استعادة ثقة المسافرين من خلال المبادرات متعددة الأوجه، التى تساعد على تعافى نشاطات السفر الدولي".
 
يذكر أن الشحن الجوى يشكًل مجالاً غنياً للناقلات الطيران في الشرق الأوسط، حيث من المتوقع أن يتضاعف أسطول طائرات الشحن تقريبا من 80 طائرة في عام 2019 إلى 150 طائرة بحلول عام 2040.
 
وتجدر الإشارة إلى أن حركة الشحن الجوي لدى شركات النقلفي المنطقة قد ازدادت منذ عام 2020 بنحو 20%، وخصوصاً أن مقر اثنتين من أكبر خمس شركات شحن في العالم في المنطقة.
 
ويتضمن تقرير بوينج لسوق الطيران التجاري في الشرق الأوسط 2021 أيضاً هذهالتوقعات حتى عام 2040:
 
ومن المتوقع أن شركات الطيران ستقوم بتنمية أساطيلها لتصل إلى 3530 طائرة بهدف استيعاب حركة الركاب والبضائع المتزايدة.
 
كما ستظل المنطقة تشهد طلباً قوياً على نطاق واسع، حيث تدعم 1,570 عملية تسليم شبكة متنامية من الخطوط الدولية.
 
وحسب التقرير من المتوقع أن يتضاعف الأسطول الحالي للطائرات ذات الجسم الضيق والمكون من 660 طائرة إلى ما يقرب من ثلاثة أضعاف ليصل إلى 1750 طائرة.
 
كما تشمل فرص الخدمات التجارية تجديد الأسطول والصيانة والإصلاح وتوريد قطعالغيار وتحسين العمليات.
 
وذكر تقرير بوينج للطيارين والتقنيين لعام 2021 يتوقع أن تحتاج المنطقة إلى 223 ألف موظف طيران جديد بحلول عام 2040، بما في ذلك 54 ألف طيار و51 ألف فنى و91 ألف من أفراد طاقم الطائرة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة