أكرم القصاص

أكرم القصاص عن تطوير المناطق غير الآمنة: هناك رغبة فى إنهاء "عار" استمر عقودا

السبت، 16 أكتوبر 2021 02:51 م
أكرم القصاص عن تطوير المناطق غير الآمنة: هناك رغبة فى إنهاء "عار" استمر عقودا أكرم القصاص - رئيس تحرير اليوم السابع
كتب سمير حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشاد الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس تحرير "اليوم السابع"، بالدور الهام الذى تلعبه القوات المسلحة في تطوير المناطق غير الأمنة ومشروعات الإسكان المختلفة، معلقا بالقول: "قبل 8 سنوات عندما كان يجرى الحديث عن القضاء على المناطق العشوائية والخطرة، كان يبدو الأمر أنه نوع من الخيال نتيجة تراكمات عبر العقود الماضية، ولم يكن يحدث أى شيء باستثناء بعض التصورات الموضوعية، لكن الآن هناك مشروعات كبيرة مثل "غيط العنب - والأسمرات - روضة السيدة – وغيرها من المشروعات".

وأشار "القصاص"، فى مداخلة هاتفية لقناة "إكسترا نيوز"، اليوم السبت، إلى نقل عدد كبير للغاية من سكان المناطق العشوائية والخطرة منذ 2014، مضيفا: "تم نقل عدد كبير جدا من المناطق الخطرة والعشوائية بشكل يصعب تصوره".

وقال القصاص: "إن القوات المسلحة قامت بدور مهم في تخطيط وتنفيذ هذه المهام خاصة سرعة الإنجاز واختصار الوقت بشكل كبير، واقترب الأمر من نقل 85 % من سكان تلك المناطق، فضلا عن أن القوات المسلحة تقوم بدور إضافى كخدمة وطنية في الوقت الذى تقوم به بحماية الأمن القومي والحدود".

وحول متابعة القيادة السياسية للمشروعات القومية، قال أكرم القصاص: "الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع المشروعات بشكل يومي، ووجود الرئيس في الافتتاحات يعطي قوة أكثر، فضلا عن المعاينة على الأرض والتي تؤكد الجدية والإرادة ورغبة حقيقية في إنهاء "عار" استمر عقود وتراكمات سنين طويلة"، مؤكدا أن متابعة الرئيس المباشرة والعمل الدؤوب للقوات المسلحة والتخطيط الشامل وضع كل "حاجة في نصابها".

وعن المحاور التي تعمل عليها الدولة إزاء قضية الزيادة السكانية، قال رئيس تحرير "اليوم السابع"، إن قضية الزيادة السكانية في منتهى الأهمية، والرئيس تحدث عنها في أكثر من مناسبة، البعض طالب باجراءات حادة تجاه القضية، لكن الرئيس أكد أنه لن يستطيع أن يتخلى عن طفل يولد، مشددا على أهمية التوعية والحملات الإعلامية ، منوها: " مصر خلال 8 سنوات زادت 20 مليونا بمعدل 1.9 % سنويا وهذا الرقم يتجاوز الأرقام العالمية، وتحتاج القضية لحملات قوية لأنها تلتهم التنمية.. البعض يعتبر الأعداد البشرية مكسب، ولكن في المقابل يجب تنظيم ذلك، حتى يمكن أن تكون كذلك، أما اذا كانت عبئ ستكون مشكلة على المجتمع وتحتاج خطط بالإضافة إلى إعادة التركيز على الحملات الاجتماعية والدعائية والدينية والإعلامية.. معلقا: "القوة مش بالعدد لكن بالتعليم والفرص الحقيقية في السكن والعلاج وعدم عودة العشوائيات مرة أخرى".

 

ودعا "القصاص" مجتمع رجال الأعمال للقيام بدورهم والمساهمة في مشروعات الإسكان كنوع من رد الجميل ".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة