أكرم القصاص

دراسة: الحصول على 6 ساعات أو أقل من النوم لمن هم فوق الـ50 عاما يزيد خطر الإصابة بالخرف

الجمعة، 15 أكتوبر 2021 07:00 ص
دراسة: الحصول على 6 ساعات أو أقل من النوم لمن هم فوق الـ50 عاما يزيد خطر الإصابة بالخرف الخرف ـ أرشيفية
ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الخرف من الأمراض التي لا يوجد لها علاج حاسم حتى الوقت الراهن، وهناك العديد من العوامل والعادات اليومية التي نمارسها ويكون لها دور في زيادة خطر الإصابة بهذا المرض، ومن بين هذه العوامل يأتى عدد ساعات النوم التي تحصل عليها عاملا رئيسيا في إصابتك بالمرض، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Nature.

وأوضح الباحثون أن نمط النوم في الفئة العمرية التي تبدأ من الخمسينات وحتى السبعينات تؤثر على زيادة خطر الإصابة بالخرف، بنسبة 30%، لاسيما أن الخرف  يشمل الكثير  من الأعراض المدمرة للصحة، و المرتبطة بالتدهور التدريجي للدماغ، لذا يسعى الباحثون إلى السيطرة على العوامل التي تؤدى للإصابة به في مرحلة مبكرة.

وحدد الباحثون أن أعراض الخرف تشمل فقدان الذاكرة، كما تعد اضطرابات النوم سمة من سمات الخرف، وتوصلت الدراسة إلى أن  أنماط نومك قد تحدد خطورتك بالإصابة به  قبل عقود من ظهور الأعراض، وذلك من خلال إجراء تجربة لبيانات أكثر من 7 آلاف مشترك بالدراسة، فحص خلالها الباحثون العلاقة بين مدة النوم وحدوث الخرف، باستخدام متابعة لمدة 25 عامًا.

 

و بعد تحليل البيانات، أفاد الباحثون في الدراسة بارتفاع خطر الإصابة بالخرف المرتبط بمدة نوم ست ساعات أو أقل في سن 50 و 60 عامًا، كما توصلت الدراسة أيضا إلى أن الحصول على ست ساعات أو أقل من النوم ليلاً يزيد من مخاطر إصابتك، هذا بالمقارنة مع مدة النوم العادية ، والتي تم تعريفها على أنها سبع ساعات من النوم.

وأشار الباحثون إلى أن مدة النوم القصيرة المستمرة في سن 50 و 60 و 70 مقارنة بمدة النوم العادية المستمرة، ارتبطت أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة 30 %، مع الأخذ بالاعتبار بعض العوامل الأخرى مثل العوامل الصحية و الاجتماعية والديموجرافية والسلوكية وعوامل الصحة العقلية.

وتشير هذه النتائج إلى أن قصر مدة النوم في منتصف العمر يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف المتأخر.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة