خالد صلاح

سيد معوض وأحمد فهمى ونشوى مصطفى ينعون الدكتورة عبلة الكحلاوى

الأحد، 24 يناير 2021 11:58 م
سيد معوض وأحمد فهمى ونشوى مصطفى ينعون الدكتورة عبلة الكحلاوى عبلة الكحلاوى
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الحزن، انتابت كثيرين بعد خبر وفاة الدكتورة عبلة الكحلاوى، مثلما ظهر مع نعى عدد من المشاهير من مختلف المجالات لها فور معرفة وفاتها، حيث كتب الفنان احمد فهمى عبر تويتر: " إنا لله وإنا إليه راجعون خالص التعازي في وفاة الدكتورة عبلة الكحلاوى".

 

سيد معوض
سيد معوض

 

في حين كتب سيد معوض، ظهير أيسر منتخب مصر السابق: "البقاء والدوام لله وحده ربنا يرحمك يا دكتورة عبلة ويتقبل كل أعمالك الصالحة، وكلامك الطيب ويجعلك من أهل الجنة اللهم امين يارب العالمين".

 

نشوى مصطفىة
نشوى مصطفى
 
نعت دار الإفتاء المصرية، الداعية الإسلامية الدكتورة عبلة الكحلاوى، قائلة: بقلب راضٍ بقضاء الله وقدره الداعية الإسلامية الدكتورة عبلة الكحلاوي، فهي رحمها الله كانت من العالمات العاملات فقد جمعت بين علوم الشريعة علمًا وتعليمًا، وبين العمل الخيري حيث أسست واحدة من أكبر الجمعيات الخيرية في مصر التي تقوم بالكثير من أعمال الخير والبر، ونتوجه بخالص الدعاء إلى الله عز وجل أن يرحم الفقيدة ويشفع فيها علمها وأعمالها الصالحة وأن ينزلها منازل الأبرار، ويلهم أهلها ومحبيها الصبر والسلوان.
 
 
احمد فهمى على تويتر
احمد فهمى على تويتر
التحقت الدكتورة عبلة الكحلاوى، بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، تنفيذا لرغبة والدها، وتخصصت فى الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 فى الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته انتقلت إلى أكثر من موقع في مجال التدريس الجامعى، منها كلية التربية للبنات في الرياض وكلية البنات في جامعة الأزهرفي عام 1979 تولت رئاسة قسم الشريعة فى كلية التربية فى مكة المكرمة.
 
اتجهت الدكتورة عبلة الكحلاوى إلى الكعبة المشرفة لتلقى دروسا يومية بعد صلاة المغرب للسيدات، وقد استمرت هذه الدروس منذ عام 1987 إلى 1989 كانت تستقبل خلاله مسلمات من سائر أنحاء العالم، وبعد عودتها إلى القاهرة بدأت فى إلقاء دروس يومية للسيدات فى مسجد والدها محمد الكحلاوى فى البساتين، وركزت فى محاضراتها على إبراز الجوانب الحضارية للإسلام بجانب شرح النصوص الدينية والإجابة عن التساؤلات الفقهية.
 
وأسست الدكتورة عبلة الكحلاوى، جمعية خيرية فى المقطم لرعاية الأطفال الايتام ومرضى السرطان وكبار السن من مرضى الزهايمر تحت اسم جمعية الباقيات الصالحات، بالإضافة ل مجمع الباقيات الصالحات فى المقطم. 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة