خالد صلاح

الأسطى عبده.. كفيف منذ 15 عاما ويعمل ميكانيكى سيارات فى المنوفية.. صور

الأربعاء، 20 يناير 2021 03:00 ص
الأسطى عبده.. كفيف منذ 15 عاما ويعمل ميكانيكى سيارات فى المنوفية.. صور الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية
المنوفية - محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قصة كفاح كبيرة تشهدها قرية ميت أبو الكوم التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، صاحبها الأسطى عبده حجازى، الميكانيكى الكفيف الذى لا يرى النور منذ 18عاما بسبب ضمور فى العصب البصرى .

ويقول عبده حجازى، لـ"اليوم السابع"، أنه يعمل ميكانيكى سيارات منذ الصغر وتعرض لتعب شديد أضعف نظره، وتابع: عندما توجهت إلى الطبيب للكشف أكد أنه يعانى من ضمور فى العصب البصرى، والنظر سوف يضعف مع مرور الزمان، ولكن الأمر جاء سريعا وفقدت نظرى ولا أرى منذ 15عاما .

وأشار المياكنيكى عبده، إلى أن معظم المواطنين الذين يحضرون إلى الورشة الكائنة بقرية ميت أبو الكوم التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، مسقط رأس الرئيس الأسبق محمد أنور السادات رجل الحرب والسلام، لا يشعرون بأننى كفيف ولكن عندما أطلب من أحدهم إعطائى أحد الأدوات أراه يشعر وقتها بأننى لا أستطيع إجراء إصلاح العطل، ولكن قدرة الله فوق الجميع، فأنا أعيش بعطائه لى الذى لا ينكره إلا جاحد.

ويضيف عبده، لا أجد صعوبة نهائيا فى إصلاح السيارات، وأقوم بإصلاح أى عطل لأننى أعشق مهنتى من الصغر من وقت ما تعلمتها، لكننى واجهت صعوبات عديدة فى بداية عملى وقررت أن أقوم بفتح مشروع خاص بى كورشة مؤجرة لتصليح السيارات حتى أستطيع تلبية مطالب أبنائى وزوجتى، لأن الزبون فى المرة الأولى التى يأتى إلى الورشة يكون قلقا جدا ولكن عندما يرى عملى يحرص دائما على الحضور لدى عندما يريد إصلاح السيارة وكل الفضل يرجع لله .

وأوضح عبده، أراعى ضميرى جدا فى عملى حتى يكرمنى الله ويكون دخلى بالحلال، فلدى 3 أبناء وأعيش بمنزل العائلة بالقرية، مطالبا بالنظر لحالته وتوفير شقة بشقق الإسكان الاجتماعى، حتى يقيم فيها هو وأسرته.

الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية  (1)
الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية
 
الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية  (2)
الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية
 
الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية  (3)
الأسطى عبده الميكانيكى الكفيف في المنوفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة