خالد صلاح

الأرض فى الحضيض.. الكرة الأرضية تصل لأقرب مسافة من الشمس.. البحوث الفلكية: هذه النقطة فى مدار الأرض الإهليلجى حول الشمس تسمى بـ"الحضيض".. تصل أبعد مسافة من الشمس 5 يوليو.. وهذا سبب انخفاض درجة حرارة سطح الأرض

السبت، 02 يناير 2021 11:00 م
الأرض فى الحضيض.. الكرة الأرضية تصل لأقرب مسافة من الشمس.. البحوث الفلكية: هذه النقطة فى مدار الأرض الإهليلجى حول الشمس تسمى بـ"الحضيض".. تصل أبعد مسافة من الشمس 5 يوليو.. وهذا سبب انخفاض درجة حرارة سطح الأرض الكرة الأرضية
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وصلت الكرة الأرضية اليوم السبت إلى نقطة الحضيض، وهى أقرب مسافة فى مدارها حول الشمس عند الساعة (01:51 مساءً بتوقيت جرينتش) بالتزامن مع فصل الشتاء فى النصف الشمالى.
 
وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن الأرض ستكون على مسافة 147,093,162 مليون كيلومتر أقرب بحوالى 5 مليون كيلومتر إلى الشمس (المسافة بين مركز الأرض ومركز الشمس) مقارنة بما ستكون عليه بعد ستة أشهر من الآن عندما تصل الأوج – أبعد مسافة من الشمس – في الخامس من يوليو على مسافة 152,100,533 كيلومتر من الشمس.
 
ويمكن ملاحظة أن فرق المسافة ليس كبيراً بين الحضيض في يناير و الأوج في يوليو نظرا لأن مدار الأرض حول الشمس دائرياً تقريباً ولذلك فإن المسافة التي تفصلنا عن الشمس ليست هي المسؤولة عن حدوث الفصول الأربعة ولكن ميل محور دوران الأرض حول نفسها هو السبب.
 
فخلال فصل الشتاء يكون القطب الشمالي مائل بعيداً عن الشمس في حين انه خلال الصيف يكون مائل باتجاه الشمس، وعلى الرغم من أن اقتراب وابتعاد الأرض  ليس المسؤول عن حدوث الفصول إلا أن ذلك يؤثر على طول تلك الفصول.
 
فعندما تكون الأرض قرب الشمس كما هو الآن فإنها تتحرك أسرع في مدارها حيث  تندفع بسرعه 30.3 كيلومتر بالثانية تقريباً، أسرع مقارنة بسرعتها في أوائل يوليو، وبالتالي فإن فصل الشتاء في النصف الشمالي هو أقصر الفصول الأربعة.
 
 
وفى نفس السياق ، كشف المعهد القومى للبحوث الفلكية ، أن الأرض ستصل  إلى أقرب نقطة لها من الشمس طوال عام 2021 بالكامل  وتسمي هذه النقطة  فى مدار الأرض الإهليلجي حول الشمس  بالحضيض.  
 
وأوضح معهد الفلك ، أنه درجة حرارة سطح الأرض تنخفض فى يناير (فصل الشتاء) على الرغم من كونها  فى أقرب مسافة من الشمس (حوالى 91.4 مليون ميل ) ويرجع ذلك الى ان  اشعه الشمس تكون مائله فتخترق جزء كبيرا من الغلاف الجوى مما يفقدها جزاء كبيرا من حرارتها.
 
وتابع: وبالرغم من كون الأرض بعيدة فى يوليو (فصل الصيف) عن الشمس (حوالى 94.4 مليون ميل) ولكنها  تكون عمودية وتخترق جزء اقصر من الغلاف الجوى وتحتفظ بحرارتها  فالعلاقة ليست بقرب الأرض أو بعدها من الشمس ولكن تعتمد بشكل اكبر على ميل محور دوران الأرض.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة