خالد صلاح

وزيرة الصحة: مجمع لقاحات حلوان يضم 35 ثلاجة و30 مخزنا ويعمل بالذكاء الاصطناعى

الأحد، 17 يناير 2021 03:36 م
وزيرة الصحة: مجمع لقاحات حلوان يضم 35 ثلاجة و30 مخزنا ويعمل بالذكاء الاصطناعى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد، أعمال التجهيزات النهائية بالمجمع القومى للأمصال واللقاحات بحلوان بتكلفة 142 مليون جنيه، وذلك للوقوف على جميع الاستعدادات النهائية تمهيدًا للتشغيل التجريبى خلال أسبوعين.

 

ورافق الوزيرة خلال جولتها اللواء وائل الساعى، مساعد وزيرة الصحة والسكان للشئون المالية والإدارية، والدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجى، والأستاذ محمد عبد المقصود، معاون وزيرة الصحة والسكان لشئون الأمانة العامة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى للوزارة، أن الوزيرة تفقدت أقسام المجمع والثلاجات والمخازن المخصصة لحفظ الطعوم والأمصال والأدوية، والمستلزمات الطبية، حيث يشمل المركز 35 ثلاجة من ضمنهم 27 ثلاجة تبريد بسعة 1100 متر مكعب مكعب، و8 ثلاجات تجميد بسعة 200 متر مكعب، وجميعها تم تحهيزها بجودة وكفاءة عالية، كما تفقدت المخازن والبالغ عددها 30 مخزنا بسعة 14950 متر مكعب، مؤكدة أن المجمع يمثل أهمية بالغة للأمن الصحى للمريض المصرى، وتأمين المخزون الاستراتيجى من الأدوية والأمصال والطعوم للوزارة، حيث أن المجمع يعد صرحًا قوميًا يمثل نقلة نوعية لمصر فى هذا المجال.

 

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة أشادت بتجهيزات بالمجمع والتى تم الانتهاء بنسبة 98% مشيرة إلى أنه تم التنسيق مع وزارة الكهرباء والطاقة لسرعة الانتهاء من جميع الأعمال الخاصة بشبكة الكهرباء والمولدات، موضحة أن المجمع تم إنشاؤه على مساحة 10 آلاف و500 متر مربع، ويعد من ضمن الإنشاءات الجديدة المُدرجة بخطة وزارة الصحة والسكان.

 

وأشار "مجاهد" إلى أن المجمع يعمل بنظام "Smart RF Id"، والذى يمكن من خلاله تحديد هوية جميع المحتويات وتتبع مراحل تخزينها،  حتى توزيعها على المرضى بالمستشفيات، فضلاّ عن الاعتماد لأول مرة على إدخال تقنية الذكاء الاصطناعى فى "الجرد الآلي" بمخازن وزارة الصحة والسكان، حيث تم تخصيص 2 ريبوت إلى لجرد المحتويات بالمخازن والثلاجات بالمجمع، وكذلك استخدام الرقم "التعريفى المميكن"، وميكنة جميع أنظمة إطفاء الحرائق، بالإضافة إلى الربط بين المركز وغرفة العمليات المركزية بوزارة الصحة والسكان عن طريق نظام مميكن، لضمان عملية المراقبة الدقيقة لجودة التخزين،  مؤكدًا أن جميع أنظمة العمل بالمجمع تم إعدادها من قبل الكوادر البشرية بوزارة الصحة والسكان.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة