خالد صلاح

عبد الحكيم عبد الناصر: أحمد زكى ومجدى كامل أفضل من جسدا شخصية والدى

الجمعة، 15 يناير 2021 12:00 م
عبد الحكيم عبد الناصر: أحمد زكى ومجدى كامل أفضل من جسدا شخصية والدى عبدالحكيم جمال عبد الناصر يقيم الفنانين الذين قدموا شخصية والده
كتب : جمال عبد الناصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جسد شخصية الزعيم جمال عبد الناصر، الكثير من الممثلين منهم الفنان الكبير الراحل أحمد زكي في فيلمه "ناصر 56" وقدمه الفنان مجدي كامل في مسلسلين "العندليب" ثم قدمه في مسلسل "ناصر" تأليف يسري الجندي وقدمه أيضًا الفنان رياض الخولي في مسلسل "أم كلثوم" والفنان خالد الصاوي في فيلم "جمال عبد الناصر" ومؤخرًا قدمه الممثل المصري الإيطالي الجنسية محمد إبراهيم الشهير بفابيو ابراهام، وأظهرت أغلب تلك الأعمال جوانب كثيرة من شخصية ذلك الزعيم الأسطوري الذي كان يتميز بالكاريزما والشخصية القوية وفي نفس الوقت الطيبة والجدعنة والرجولة والكرامة.

وكشف عبد الحكيم جمال عبد الناصر ابن الزعيم الراحل، بمناسبة ميلاد الزعيم الذي يتزامن اليوم 15 يناير لليوم السابع عن أفضل من قدم شخصية والده ويقيم الأعمال الكثيرة التي ظهر فيها قائلاً: أفضل من قدم شخصية والدي الزعيم جمال عبد الناصر الفنان أحمد زكي رغم أنه لا شبه بينه وبين والدي ولكنه استطاع أن يعيشنا في روح الفترة وروح جمال عبد الناصر وقدم الشخصية بطريقة عبقرية في فيلم "ناصر 56"، وأيضًا قدم الفنان مجدي كامل الشخصية ببراعة أيضًا في الدراما التليفزيونية من مخلال مسلسل "ناصر" من تأليف يسري الجندي، وقدمه الفنان خالد الصاوي وهو ممثل ممتاز وأحب تمثيله جدا وعندما أقرأ اسمه في أي عمل أتابعه ولكن الفيلم نفسه لم يحقق النجاح المطلوب لعدة عوامل تخص السيناريو والإخراج، كما قدم رياض الخولي الدور بشكل جيد في مسلسل "أم كلثوم".

عبد الحكيم جمال عبد الناصر
عبد الحكيم جمال عبد الناصر

وأوضح عبد الحكيم جمال عبد الناصر أن مسلسل "صديق العمر" الذي قدم فيه الشخصية الفنان جمال سليمان لم يحالفه الحظ في النجاح لتقديم الشخصية وليس الممثل فقط، ولكن العمل بالكامل كان لتشويه جمال عبد الناصر والعوامل كلها في هذا العمل كانت ضعيفة وحتي الذين أنتجوه كانوا كارهين لجمال عبد الناصر.

وأوضح ابن الزعيم الراحل: في عهد والدي الذي يتجني البعض عليه فيه ويقول إنه عهد لم يسمح فيه بالرأي الآخر، قدمت أعمال انتقدته شخصيًا وكانت إسقاط عليه وعلى نظامه، ولكنه سمح بعرضها ولم يمنعها من العرض مثل:  "ميرامار" و"شيء من الخوف" ومسرحية "سكة السلامة" ومسرحية " السلطان الحائر"، فقد كان الزعيم واثق في أهدافه وسمح بنقده من خلال الفن .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة