خالد صلاح

كهربا.. "فاضلك غلطة وتطلع بره".. 4 أزمات للفولت تثير الغضب فى الأهلى

الإثنين، 07 سبتمبر 2020 01:00 م
كهربا.. "فاضلك غلطة وتطلع بره".. 4 أزمات للفولت تثير الغضب فى الأهلى كهربا
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ انضمامه إلى القلعة الحمراء فى الميركاتو الشتوى يناير الماضى ارتبطت الأزمات باسم محمود عبد المنعم كهربا، صانع ألعاب النادى الأهلى، وتخطى الأمر من أزمة انتقالات وقضية فى الفيفا إلى أزمات سلوكية وغرامات داخل الفريق الأحمر الذى لا يعتاد على هذه الأمور من لاعبيه وكانت العقوبة الأولى لكهربا فى الأهلى فريدة من نوعها وبلغت مليون جنيه، تجاه أول أزمة أثارها فى الفريق.

أزمة فى مباراة السوبر المصرى تعرض بعدها كهربا للإيقاف 10 مباريات ليفتقد الفريق الأحمر جهوده، تبعها عقوبة من الفيفا قبل أن يستأنف اللاعب بسبب طريقة رحيله عن الزمالك، ثم خناقة مع سيد عبد الحفيظ ومحمد الشناوى، وأخيراً فيديو مسرب عن خناقة فى الساحل، أحداث أثارت ضجة حول اللاعب الذى لم يقدم بعد أوراق اعتماده للجماهير، ما أثار حالة من الغضب فى الأهلى وبات يهدد بقاء كهربا فى القلعة الحمراء.

ففى مباراة كأس السوبر المصرى الماضية أمام الزمالك وبمجرد نزول كهربا كبديل إلى الملعب دخل لاعبو الفريقين فى مشاجرة وتوتر وخرجوا عن أجواء المباراة، وبعد فوز الزمالك بضربات الجزاء، تجددت المشاجرات مرة أخرى وعلى أثرها تعرض كهربا للإيقاف.

وخلال فترة إيقافه فوجئ الجميع بقرار من الفيفا حصل عليه الزمالك بتغريم محمود عبد المنعم كهربا 32 مليوناً و800 ألف جنيه لصالح قلعة ميت عقبة، وهو الحكم الذى يراه الأهلى انتصاراً له وللاعب لأنه لم يتم توقيع أى غرامة على الأهلى أو نادى أفيس البرتغالى الذى تعاقد منه الأهلى مع اللاعب ولم يتم إيقاف كهربا كما أن اللاعب تم قبول طعنه على الغرامة.

الأزمة الثالثة كانت فى المشادة التى وقعت بين كهربا ومحمد الشناوى، ودخل فيها سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، عقب مران الفريق الأحمر، وعلى إثرها تقرر توقيع عقوبة قدرها مليون جنيه على اللاعب بموافقة محمود الخطيب رئيس النادى.

أما الأزمة الرابعة فكانت تسريب فيديو عبر السوشيال ميديا عن اللاعب خلال دخوله مشاجرة مع عدد من الجماهير بالساحل الشمالى، وهو ما أكد كهربا أنه فيديو قديم وتم تسريبه لإثارة الأزمة وأنه غير موجود بالساحل فى الوقت الحالى ولكنه مع والدته بالمنزل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة