أكرم القصاص

حالة دماغية نادرة تتسب فى وفاة طفل عمره 3 أعوام أثناء النوم

السبت، 05 سبتمبر 2020 05:00 م
حالة دماغية نادرة تتسب فى وفاة طفل عمره 3 أعوام أثناء النوم الطفل
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بسبب حالة دماغية نادرة توفى طفل يبلغ من العمر 3 سنوات فجأة أثناء نومه حيث وجدت الاسرة طفلها فرانكي جروجان غير مستجيب في سريره في منزل عائلته في تيمبرلي، وقال والداه سارة وجيمس جروجان، إنه بدا وكأنه "غير مألوف'' في الساعات التي سبقت وفاته بعد أن استيقظ في الليل لتناول مشروب وشعر بالدفء.

 
الطفل
الطفل

وقالوا إنهم أعطوه الدواء وفحصوه وهو نائم ، لكنهم استيقظوا في صباح اليوم التالي ليجدوا لونه أزرق، وحسب جريدة الديلى ميل البريطانية عانى فرانكي من نوبات حمى في سنواته الأولى لكنه لم يكن يعاني من نوبة لمدة خمسة أشهر قبل وفاته.

وبعد وفاته اكتشف الأطباء أنه قد أصيب بحالة دماغية "نادرة للغاية" تشوه الحُصين - وهي حالة مرتبطة بالموت المفاجئ،  وقالت السيدة غروغان: "لقد ولد قبل ثلاثة أسابيع لكنه كان بصحة جيدة، في حوالي سبعة أشهر بدأ مع مربية أطفال واستقر على الفور".

وقالت إن فرانكي أصيب بنوبة صرعه الأولى قبل أن يبلغ عامه الأول وتم نقله إلى مستشفى ويثينشو حيث خضع للفحوصات، وقال الأطباء إنه أصيب بنوبة من التشنج وسمحوا له بالعودة إلى المنزل، وقد تعرض لعدّة نوبات أخرى في عام 2017 وعام 2018 ، ناجمة عن ارتفاع درجة الحرارة بسبب الالتهابات الفيروسية مثل التهاب اللوزتين أو التهابات الأذن.

وقالت السيدة غروغان: "كنا ننقله إلى المستشفى في كل مرة".. لقد حاولنا مع شخص للتعامل معه في المنزل ، لكنهم كانوا مخيفين للغاية لدرجة أننا واصلنا نقله إلى المستشفى بعد ذلك، وقيل لنا مع النوبات أن غالبية الأطفال يمكن أن يتخلصوا منها.

وقبل وفاته قام والداه بقياس درجة حرارته التي أظهرت أنه "دافئ" ولكن "أعلى بقليل من المعدل الطبيعي" بالنسبة له ، لذلك أعطوه نوروفين ووضعوه في النهاية في الفراش.

ثم استيقظ فرانكي في الساعة 4.30 صباحًا وطلب من والديه تناول مشروب. وأضافت والدته: "لقد شعر بالدفء فأعطيته شرابا ومياه وأعدته إلى الفراش".

"كان جيمس قد ضبط المنبه في حوالي الساعة 7 صباحًا ، ولكن كان من الغريب أن ينطلق المنبه قبل أن يستيقظ فرانكي ، لذلك ذهب لرؤيته ووجده، غير مستجيب و'أزرق 'في سريره. أعطته والدته الإنعاش القلبي الرئوي عند الهبوط قبل وصول المسعفين ومحاولة إنعاشه، تم نقله إلى مستشفى ويثينشو بسبب سكتة قلبية حيث توفي للأسف بعد أقل من ساعة على الرغم من الجهود التي بذلها الأطباء.

 

طفل
طفل
مع والديه
مع والديه
 

راجيف شوكلا ، استشاري أمراض الأطفال في مستشفى ألدر هاي للأطفال ، قدم سبب وفاة فرانكي باعتباره تشوهًا في الحصين مرتبطًا بالموت المفاجئ، وقال استشاري طب الأطفال لابكونغ يونغ ، الذي شارك في علاج فرانكي لنوبات الصرع ، في التحقيق إنه "صُدم" بعد قراءة تقرير التشريح و "لم يسمع" بالحالة من قبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة