أكرم القصاص

روايات ودواوين باسم "القهوة" فى يومها العالمى

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 09:00 م
روايات ودواوين باسم "القهوة" فى يومها العالمى اليوم العالمى للقهوة
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اليوم العالمى للقهوة يوافق 1 أكتوبر من كل عام، لكن هناك تاريخ آخر تحتفل به بعض الدول وهو 29 سبتمبر، من بينها مصر، وهذا اليوم العالمى فرصة لمحبى القهوة لمشاركة حبهم لمشروب "المزاج" الأول الأكثر شعبية في العالم أجمع، استغل اليوم العالمى للقهوة للتشجيع على التجارة العادلة للقهوة وزيادة الوعى حول مشاكل مزارعى البن، ففى هذا اليوم تقدم العديد من شركات القهوة أكوابا مجانية ومخفضة من القهوة للجمهور.
 
والعديد من الكتب والدواوين الشعرية احتلت عناوينها القهوة، فلم تظل القهوة مسيطرة على متن موضوعات الكتاب فقط بل أنها احتلت أيضا عناوين كتبهم ومن هذه الأعمال الأدبية، من بينها:
 

قهوة باليورانيوم

قهوة باليورانيوم
 
لابد أن تتوقع ممن أصدر كتابًا اسمه شاي بالنعناع أن يصدر كتابًا أخر اسمه قهوة باليورانيوم. هذا شيء حتمي له قوة القانون، ولا نسأل لماذا اليورانيوم بالذات، فلا يمكن أن يكون الكتاب قهوة بالزركونيوم أو الجرمانيوم، بعض هذه المقالات ساخر وبعضها مفعم بالشحن وبعضها يتلصص على عالم الفن الساحر.. لكنك لن تجد مقالًا سياسيًا واحدًا في هذه المجموعة، لأن السياسة تسربت إلى كل شيء، ولونت كل شيء، والتصقت رائحتها بأناملنا وأوراقنا وأدوات طعامنا وشعر حسناوات شارعنا.. سوف نفر من السياسة ونحتمي في مكان هادئ دافئ لن تجدنا فيه لعدة ساعات.
 

قهوة بنكهة الفراق

 
قهوة بنكهة الفراق
 
للكاتبة الروائية سمر سالم، وفيها تبدأ المصارحة بين بطلي الرواية على جسر نهر العاصى فى تركيا، وعلى جسر الفنون بباريس يشتعل قلبيهما بالحب وما بين تركيا وباريس قصة حب تبدأ فصولها فى الخريف وتنتهي فى الخريف، والرواية عن الحب والفقد والآم الوطن والغربة، والرواية ذات طابع رومانسي بخلفية سياسية؛ حيث تلقي الضوء علي بعض الأحداث السياسية في مصر وسوريا.
 

ديوان "قهوة الصبحية" 

 
قهوة الصبحية
 
قصائد بالعامية المصرية تتسم بالتفاؤل وتدعو لاستمرارية الحياة، مشيرا إلى أن القصائد توضح عشق الشاعر لوطنه وحبه لأصحابه، حيث قام بذكر ما يقرب من 38 اسما في القصيدة الأولى، وحوالي 11 اسما في القصائد المتعددة بالديوان، وتناول تناول في قصائده أسماء جميع الشخصيات باعتبارها جزءا من الذات التي تتمسك في حلمها في التغيير، وعلى ذلك ينبغي أن يكون المتلقي مُلما بهذه الأسماء لأن معرفتها تتيح قراءة أفضل من الذين يجهلون هذه الأسماء.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة