خالد صلاح

النيابة تطلب تقرير المعمل الكميائى لتحديد مصير راكب قادم من باريس وبحوزته أقراص مخدره

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 08:14 م
النيابة تطلب تقرير المعمل الكميائى لتحديد مصير راكب قادم من باريس وبحوزته أقراص مخدره أقراص مخدرة_أرشيفية
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طلبت نيابة شرق القاهرة الكلية، بسرعة إرسال تقرير المعمل الكميائى، حول واقعة ضبط راكب ضبط بحوزته 620 قرصا مخدرا، وقطع حشيش مخبأة بين طيات ملابسه وداخل علب "تمر" لتضليل الجمارك، بقصد تهريبها عبر مطار القاهرة.

البداية أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين على الطائرة المصرية رحلة رقم 800 القادمة من باريس، حيث اشتبه عبد العال نعمان، مدير الجمارك فى راكب مصرى الجنسية، وبالعرض على تامر رمزى مشرف الإدارة قرر تشكيل لجنة جمركية لتفتيش الراكب ضمت مصطفى صادق مأمور الجمارك.

تبين وجود 620 قرصا مخدرا، وقطع حشيش مخبأة بين طيات ملابسه وداخل علب "تمر" لتضليل الجمارك ، تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهم، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة، كما تم إخطار النيابة العامة، التى تولت مباشرة التحقيق، والتى أمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيق.

وتعاقب المادة 33 من قانون العقوبات كل من يتاجر فى المواد المخدرة بالسجن بدء من المشدد 3 سنوات، وحتى المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، بجانب الغرامة المالية من 100 ألف، إلى 500 ألف جنيه، فى حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أى شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية.

وينص قانون العقوبات فى المادة 34، على أن عقوبة الإتجار بالمخدرات فى داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى. وتخفف عقوبة الإتجار بالمخدرات إلى الحبس ما بين سنة و5 سنوات، مع دفع غرامة لا تقل عن 200 جنيها، ولا تزيد عن 5 الأف جنيها، فى حالة إذا كانت المواد المخدرة المضبوطة ضعيفة التخدير، أو مواد مخدرة طبيعية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة