خالد صلاح

"المجتمعات العمرانية" تكشف عن اتصال أبراج "النيل" بمثلث ماسبيرو من الأعلى

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 04:00 ص
"المجتمعات العمرانية" تكشف عن اتصال أبراج "النيل" بمثلث ماسبيرو من الأعلى مثلث ماسبيرو
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المهندس صلاح متولى، مدير مشرع تطوير مثلث ماسبيرو، وممثل هيئة المجتمعات العمرانية المنفذة والمالكة للمشروع، أن أعمال إنشاء أبراج النيل بمشروع تطوير مثلث ماسبيرو، ستكون عبارة عن 3 أبراج بارتفاعات متساوية متصلة من الأسفل بنظام بوديوم ومتصلة أيضًا من الأعلى، وتطل على كورنيش النيل .

وأضاف مدير مشروع​ تطوير مثلث ماسبيرو، لـ"اليوم السابع"، أن يجرى تنفيذه بالتزامن مع إنشاء الأبراج السكنية الخاصة بالسكان الراغبين فى العودة للمنطقة مرة أخرى، والتى تطل على شارع 26 يوليو، مشيرا إلى أن أرض أبراج النيل تم تسليمها لإحدى شركات المقاولات الكبرى تحت إشراف هيئة المجتمعات العمرانية، وتم البدء فى أمال التنفيذ وعمل جسات للتربة وإنشاء خوازيق اختبار.

ومن المقرر إنشاء مناطق تجارية وترفيهية للتخديم على الأبراج السكنية ويتضمن مخطط إنشاء مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، فندقى وسكنى وتجارى وإدارى وترفيهى وسياحى، أطوال الأبراج يصل لـ30 دورا، كما سيتم إنشاء أبراج سياحية وفندقية فى المنطقة التى تقع على النيل وخلف مبنى ماسبيرو، أما الناحية الغربية من المشروع تم تخصيصها للإدارية والتجارية، ووسط المشروع سيكون عبارة عن منطقة ترفيهية، وذلك بتكلفة استثمارية تصل لـ10 مليارات جنيه.

وتجدر الإشارة إلى أن منطقة ماسبيرو تقع فى نطاق حى غرب بمحافظة القاهرة، ويحدها كورنيش النيل من الجهة الغربية، وشارع 26 يوليو من الجهة الشمالية، وشارع الجلاء من الجهة الشرقية، وميدان عبد المنعم رياض من الجهة الجنوبية، ويبلغ طول الواجهة المائية للمنطقة حوالى 900 م، ويبلغ مسطحها التقريبى حوالى 75.19 فدان بكل ما تشمله من مبانٍ ومعالم قائمة، وتتميز المنطقة بوجود العديد من الاستعمالات المميزة، وأهمها مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مبنى وزارة الخارجية، مبنى دار المعارف، فندق هيلتون رمسيس، والقنصلية الإيطالية، وانطلاقاً من توجه الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتحسين مستوى المعيشة للفئات التى تقطن بها، تم البدء فى أعمال تطوير المنطقة المصنفة كمنطقة غير آمنة ذات خطورة من الدرجة الثانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة