خالد صلاح

حكاية "طالب القصب" بقنا من العمل باليومية للتكريم والإعفاء من مصروفات كلية الطب

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 05:30 ص
حكاية "طالب القصب" بقنا من العمل باليومية للتكريم والإعفاء من مصروفات كلية الطب طالب كلية الطب
قنا- وائل محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يستيقظ ناصر حسين عبد الحكم، طالب في أولى كلية طب، ابن مركز أبو تشت، شمال قنا، فجراً ليخرج يومياً لمساعدة والده في العمل بزراعة القصب متجاوزاً الظروف الصعبة التى كانت تحيط به، خاصة أنه كان يراوده حلم الالتحاق بكلية الطب، وما بين اجتهاده وتحصيله أعلى الدرجات خلال امتحانات الثانوية العامة الأخيرة، والتى كانت تحيط بها ظروف صعبة وهى تفشى وباء فيروس كورونا المستجد.

ee

يخرج "ناصر" مع والده فى الإجازة الصيفية، بقرية الكرنك بمركز أبوتشت للعمل بالأجرة فى مهنة زراعة، وأيضاً العمل مع لتوفير مصاريف دراسته، دورة فى مهنة الفاعل هو "ربط أعواد القصب لمقاومة الميل قبل دخول فصل الشتاء الذى يصاحبه ارتفاع الرياح والتى تنشط فى ذلك الوقت من العام، وهى طريقة يستخدمها المزارعون قبل حصد القصب وإرساله لمصنع قصب السكر.



"ناصر" لم يكتف بذلك الأمر، وهو العمل فى مهنة قصب السكر، لكنه كان يعمل "أجرى" فى المعمار ويذهب إلى القاهرة للعمل فى الإنشاءات الخرسانية، هدفه أن يساعد أسرته على تحمل مصاريف الدراسة وتحقيق حلمه فى أن يلتحق بكيلة الطب، قائلا: "العمل أجرى ليس عيباً وده شىء شرف ليا، وأنا تعلمت من أشقائى الأكبر، ولما دخلت الثانوية أسرتى رفضت أنى أسافر وطلب منى اشتغل فى القصب إذا رغبت".

وأضاف لـ"اليوم السابع": "أنا كل الفلوس إلى كنت بشتغل بيها بزود دخلى، والمدرسة الثانوى كانت بعيدة، وده كان بيحتاج مصاريف منى، وأنا كنت بعد اليوم الدراسى أذهب للعمل مع والدى، بعدها أذهب للنوم ساعتين وبعدها أبدأ المذاكرة وأسهر حتى الساعة الواحدة صباحاً والدى هو الراعي ليا وأخواتى يملك عددا محدودا من القراريط، وكنت أعمل معه للتخفيف عن تلك الأعباء المالية، وشعور العمل مختلف كثيراً".

وذكر: "حلم دخول كلية الطب ليس حلمى فقط، لكن ده حلم أسرتى بالكامل، وزاد الطموح عند أسرتى عندما وفق شقيقى وهو طالب فى معهد فني صناعي وتمكن من دخول كلية هندسة بترول لأن مجموعه يؤهله، وأشكر وزارة التعليم على تحملها مصاريف الدراسة وحدثنى رئيس الجامعة وقرر إعفائى من المصاريف وتكريمى فى مكتبه، وشكراً للدولة المصرية على وقوفها بجوار الطلاب المجتهدين وتكريمهم".

وتابع: الحمد لله منذ صغرى وأنا أسعى لتحقيق حلمى، في دخول كلية الطب وتمكنت من الحصول على 404 درجات، أهلتنى للالتحاق بكلية الطب جامعة جنوب الوادي، وأسرتى مكونة من 7 أفراد، والدى يعمل مسئول أمن بالإدارة التعليمية في أبو تشت، ووالدتى ربة منزل، ومعى أشقاء آخرون مازالوا أيضا في التعليم.

 

11

واختتم حديثه: "أنا بشكر أهل قريتى لأنهم أول ناس فرحوا بيا، وأنا بقول لكل طالب أنت ممكن تحقق حلمك حتى لو كان صعب، لأنى مفيش حاجة مستحيلة مع الجد والاجتهاد لأن ربنا بيدى كل مجتهد نصيب من حظه، وأنا كان نفسى التحق بجامعة عين شمس لكن تنسيق التوزيع الجغرافى لم يحقق رغبتى".

واستقبل الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، أمس في مكتبه، الطالب ناصر حسين، صاحب قصة كفاح وعمل وتفوق، أهلته للالتحاق بكلية الطب بجامعة جنوب الوادى.

2

وقال رئيس جامعة جنوب الوادي، إن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، وجه برعاية الطالب، وتوفير كافة سبل الدعم له.

وأضاف غرباوي، أنه تقرر إعفاء الطالب ناصر حسين، من المصروفات الدراسية، وتسكينه بالمدينة الجامعية مجانا، مشيرًا إلى أن الجامعة تقف جاهدة من أبنائها، وتكلل جهود الطلاب المكافحين لمساعدتهم.

ووجه رسالة للطالب بضرورة الاستمرار في التفوق، ولا بد أن يكون قدوة ومثلا للكفاح والمثابرة وتحمل المسئولية، ولديه شعور بالمسئولية تجاه الأسرة والمجتمع، مؤكدًا أنه نموذج نفخر به.

1
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة