خالد صلاح

العلاقة المشبوهة بين قطر وحماس.. يجمعهما التخريب وارتكاب الأعمال الإرهابية ونشر الفوضى فى المنطقة.. وتوفير الملاذ الآمن للإرهابيين.. الحركة الفلسطينية باعت قضية بلادها من أجل الدولارات والمصلحة الخاصة

السبت، 26 سبتمبر 2020 07:44 م
العلاقة المشبوهة بين قطر وحماس.. يجمعهما التخريب وارتكاب الأعمال الإرهابية ونشر الفوضى فى المنطقة.. وتوفير الملاذ الآمن للإرهابيين.. الحركة الفلسطينية باعت قضية بلادها من أجل الدولارات والمصلحة الخاصة حركة حماس
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علاقة مشبوهة تربط حركة حماس الفلسطينية بقطر راعية الإرهاب، فحماس التى أوهمت الجميع أنها نشأت من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية ومقاومة الاحتلال الإسرائيلى، تخلت تماما عن القضية والدفاع عن أرض وأهل فلسطين، وارتمت في أحضان من يدفع دولارات أكثر، فخلال الآونة الأخيرة توطدت العلاقة بينها وبين قطر، وهى علاقة تدور حولها العديد من الشبهات، خاصة أنه لا يخفى على أحد الدور الذى تلعبه قطر فى تمويل ورعاية التنظيمات الإرهابية والجماعات الإرهابية والمرتزقة التى ترتكب الأعمال الإرهابية والإجرامية والتخريبية في العديد من الدول لإسقاطها وتدميرها.

 

وفى هذا السياق، قال عدد من أعضاء مجلس النواب، إن حركة حماس تلهث وراء المال والارتماء في حضن جماعة الإخوان الإرهابية وقطر، مؤكدين أن العلاقة بين الطرفين علاقة مشبوهة تحكمها المصالح والمنفعة المتبادلة، ولفتوا إلى أن حركة حماس تركت القضية الفلسطينية وانشغلت بمصالحها الخاصة وعلاقتها المشبوهة بقطر التى تدعم وتمول التنظيمات والجماعات الإرهابية والمسلحة وارتكاب العمليات الإرهابية والتخريب والعنف وسفك دماء الأبرياء.

 

من جانبه، قال ممدوح الحسيني، عضو مجلس النواب، إن قطر هى راعى الإرهاب والخراب والتدمير في منطقة الشرق الأوسط، وحركة حماس هي أحد الأطراف المنفذة لما تخطط وتدبر له قطر، وهذا التحالف بين قطر والحركة هو تحالف شيطانى يستهدف تدمير وتخريب المنطقة، فقطر وحماس توفران الملاذ الآمن للتنظيمات والجماعات الإرهابية، وكأن سفك الدماء والتخريب ونشر الفوضى في الدول العربية خاصة ومنطقة الشرق الأوسط عامة، هو الهدف والخيط الذى يربط بين قطر وحركة حماس.

 

وأضاف "الحسينى"، أن السنوات الأخيرة كشفت الكثير من المخططات الشيطانية والخبيثة التي دبرتها حماس وقطر والإخوان لنشر الإرهاب والفوضي والعنف في المنطقة، والتخطيط لضرب وزعزعة استقرار الدول العربية.

 

وأشار الحسينى إلى أن قطر تمول حركة حماس بمليارات الدولارات لخدمة أجندتها وأهدافها الخاصة في المنطقة، فهي علاقة مشبوهة، فلماذا لا تقف قطر وحماس مع الدول العربية التي تعاني من مشكلات عديدة وفقر وانقسامات وغيرها، لأن لها مصلحة في ذلك.

 

بدوره، قال النائب همام العادلى، إن حركة حماس تتبني الفكر المتطرف والمتشدد وتربطها علاقة وطيدة بقطر، وهي علاقة مشبوهة تدور في في إطار دعم التنظيمات الإرهابية المسلحة والتخطيط لعمليات تخريبية وإرهابية في بعض الدول العربية، بما يخدم تحقيق أهداف خاصة لقطر.

 

وأضاف العادلي، أن حركة حماس تخدم أجندة خاصة بقطر وتنفذ ما تؤمرها به وما يساعد فى تحقيق أهدافها الخاصة، مقابل ما تتلقاه حماس من تمويلات مالية كبيرة من قطر.

 

وأكد النائب همام العادلي، أن حركة حماس باعت كل القضايا الخاصة بالدول العربية سواء في ليبيا أو سوريا أو غيرها، قائلا: "لم نسمع يوما أن حركة حماس تتضامن مع الدول العربية التي تعاني من مشكلات كبيرة ونزاعات وصراعات وانقسامات، ولا حتي ساهمت في حل القضية الفلسطينية ولكنها ساعدت علي زيادة الانقسام وتعقيد القضية".

 

فيما قال محمد سليم، عضو مجلس النواب، إن حركة حماس ارتمت في أحضان جماعة الإخوان الإرهابية ودولة قطر، وتدعم أهدافهم ومخططاتهم الخبيثة والشيطانية في المنطقة، وخطط التحريض ضد الدولة المصرية وبعض الدول العربية لزعزعة استقرارها وأمنها.

 

وأضاف سليم، أن التحالف الشيطاني بين حماس وقطر، وتلك العلاقة المشبوهة وغير السوية بينهما، وراء الكثير من العمليات الإرهابية والتخريبية في بعض الدول العربية، قائلا: "الكل يعرف أن قطر من الدول الداعمة للإرهاب وتمول الجماعات والتنظيمات الإرهابية، وأن جماعة الإخوان هي منبع الجماعات الإرهابية والمتطرفة، وأي جهة أو حركة ترتبط بعلاقات مع الإخوان وقطر فهي تدعم اهدافهما وتدعم الإرهاب والتطرف والعنف والتخريب".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة