خالد صلاح

سعر الذهب يتهاوى فى مصر.. تراجع أسعار المعدن النفيس بسوق الصاغة بمقدار 93 جنيها.. صعود الدولار لأعلى مستوى فى 4 أسابيع يدفع "المعدن الأصفر" للهبوط.. والجرام من عيار 21 يسجل 827 جنيها بأدنى مستوى له خلال شهرين

الأربعاء، 23 سبتمبر 2020 12:16 م
سعر الذهب يتهاوى فى مصر.. تراجع أسعار المعدن النفيس بسوق الصاغة بمقدار 93 جنيها.. صعود الدولار لأعلى مستوى فى 4 أسابيع يدفع "المعدن الأصفر" للهبوط.. والجرام من عيار 21 يسجل 827 جنيها بأدنى مستوى له خلال شهرين الذهب - أرشيفية
كتب – إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ يوم 5 أغسطس 2020 يشهد سعر الذهب حالة من التذبذب بين الارتفاع والهبوط، لكن الذهب ظل فى مستويات مرتفعة بالنصف الأول من أغسطس، ثم أخذ طريقا للتراجع من أعلى مستويات سجلها فى مصر، والتى بلغت 920 جنيها للجرام لأول مرة فى التاريخ خلال التداول عليه فى سوق الصاغة، الذهب تراجع على مدار ألفترة من 5 أغسطس حتى 23 سبتمبر 2020 " 49 يوما"، بقيمة بلغت 93 جنيها فى كل عيار تقريبا، حيث هبط الذهب من 920 جنيها للجرام إلى 827 جنيها للجرام، بالنسبة لعيار 21 وهو الأكثر رواجا فى مصر، وذلك لأن سعر الذهب طوال هذه الفترة كان متأثر بالمشكلات التى يعانى منها الاقتصاد العالمى، وعلى رأسها عدم التوصل لعلاج لفيروس كورونا، وتضرر الدولار وهبوط سعر الفائدة.

145 دولار هبوط بالذهب عالميا
 

فى مصر الذهب ليس ببعيد عن ما تشهده الأسواق العالمية، فمع الهبوط التدريجى لأوقية الذهب والتى شهدت تراجع من 2025 دولار إلى 1880 دولار، بقيمة هبوط بلغت 145 دولار بنسبة هبوط بلغت7.7% تقريبا، وهذا انعكس على الذهب في مصر ليهبط من 920 إلى 827 جنيها للجرام، مع توقعات بتراجع آخر للأسعار الساعات القليلة القادمة.

وبلغ سعر الذهب ذروته فى مصر يوم 5 أغسطس 2020، مسجلا 920 جنيها للجرام وهو أقصى سعر سجله الذهب عيار 21 وهو العيار الرئيسى للسوق المصرى، وذلك بعد أن بلغت الأوقية 2025 دولار وهو رقم قياسى سجله الذهب لأول مرة عالميا.

 

وبشأن أسباب ارتفاع الذهب خلال عام 2020، فإن مراقبون أكدوا أن تدنى تجارة الفائدة يدفع المستثمرين إلى وضع أموالهم فى الذهب كملاذ آمن، وهو ما يزيد الطلب عليه بصورة غير مسبوقة وتدفعه لتسجل أسعار تاريخية.

 

وعالميا ارتفعت أسعار الذهب لتتخطى حاجز الألفى دولار للمرة الأولى فى التاريخ أغسطس الماضى، إذ تعزز الإقبال على المعدن الذى يعتبر ملاذا آمنا بفعل مناخ من أسعار الفائدة الشديدة التدنى وآمال فى مزيد من التحفيز بالولايات المتحدة لحماية الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا.

صعود الدولار
 

عالميا تراجع الذهب مع صعود الدولار إلى أعلى مستوى فى أكثر من شهر فيما ظل المستثمرون متشككين بشأن إجراءات تحفيز إضافية لدعم الاقتصاد الذى تضرر من جائحة كورونا بينما ينتظرون تعليقات من مسئولى مجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكي) هذا الأسبوع.

 

وفى وقت سابق، كشفت شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، أن أسعار الذهب فى السوق العالمية ارتفعت بنحو 42% وفى السوق المحلية ارتفعت بنحو 45.5% منذ بداية العام الجارى حتى الأسبوع الأول في أغسطس 2020.

 

وقالت شعبة الذهب، إن المصانع والورش تعانى ضغوطات كبرى منذ بداية 2020 جراء تباطؤ حركه البيع والطلبات على منتجاتها، مشيرة إلى أن أزمة كورونا أثرت على العاملين بالقطاع حيث تم الاستغناء عن 30% من العمالة الموجودة بالورش الصغيرة، نظرا لأن المحلات فى حاله شلل وهى تسجل خسائر مع ضعف الأسواق بالنصف الأول من 2020.

 

ويُعد الذهب من الملاذات الآمنة التي يمكن الاستثمار فيها، ومن فوائد استثمار المال في الذهب أنه يعمل على الحفاظ على الأموال من عوامل التضخم وارتفاع أسعار السلع الأخرى، مثل النفط، والدولار، وغيرها، والتي تقع في طرق الاستثمار الأخرى، كما أنه يعتبر الاستثمار الأكثر استقرارا فحتى إذا حدث هبوط في فترات من العام في سعره سيواصل الزيادة على المدى البعيد، ولذلك يعتبر الاستثمار في الذهب هو الملاذ الأمن لأصحاب رؤوس الأموال والأغنياء للحفاظ على ثرواتهم وقيمة أموالهم، وحمايتها من عوامل التضخم وتقلبات الأسواق المالية الأخرى.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة