خالد صلاح

"الجزيرة" تخصص فبركة.. القناة القطرية اعتذرت فى 2019 عن نشرها صور وفيديوهات لمظاهرات غير موجودة بالشوارع بعدما فضحها المصريين.. وتكرر الفبركة اليوم بزعمها وجود مسيرات بالإسكندرية والقاهرة.. فهل تعتذر مرة أخرى؟

الأحد، 20 سبتمبر 2020 08:21 م
"الجزيرة" تخصص فبركة.. القناة القطرية اعتذرت فى 2019 عن نشرها صور وفيديوهات لمظاهرات غير موجودة بالشوارع بعدما فضحها المصريين.. وتكرر الفبركة اليوم بزعمها وجود مسيرات بالإسكندرية والقاهرة.. فهل تعتذر مرة أخرى؟ قناة الجزيرة
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى عام 2019، خرجت قناة الجزيرة القطرية لتعتذر للشعب المصرى عن الفبركة التى اتبعتها بنشر صور وفيديوهات غير حقيقية عن مظاهرات سبتمبر 2019، وخرجت بعدها لتؤكد أن ما بثته كانت مظاهرات غير حقيقية، إلا أن القناة القطرية استخدمت نفس أسلوب الفبركة اليوم، وبثت صور وفيديوهات لمظاهرات غير حقيقية، فهل تعتذر عن تلك الفبركة اليوم؟

 

فى 2019 اعترفت قناة الجزيرة القطرية، ببث الإخوان فيديوهات وصور مفبركة وكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعى لإثارة الرأى العام بمصر، وإثارة الفتنة والفوضى بالبلاد، واعترفت مذيعة الجزيرة بأنه تم تركيب أصوات الهتافات ضد النظام على فيديوهات لمشجعى النادى الأهلى بعد فوزه بكأس السوبر فى مباراته مع النادى الزمالك.

فضائح الجزيرة
فضائح الجزيرة

 

وتعرضت قناة الجزيرة لهجمة شرسة من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى لنشرها تلك الفيديوهات والصور الكاذبة والمضللة والمفبركة للرأى العام المصرى، حيث خرج المواطنين عبر صفحاتهم ليوضحوا حقائق هذه القنوات الإرهابية، مؤكدين أن كشفهم للحقائق أجبر الجزيرة على الاعتراف بفبركة الفيديوهات.

 

واليوم خرجت قناة الجزيرة لتمارس نفس أسلوب الكذب والفبركة، حيث أقدمت على تصوير سيارة نقل أموال على أنها سيارة أمن مركزى، إلا أن الصورة فضحت أكاذيب القناة القطرية، كما ادعت قناة الجزيرة القطرية وجود مظاهرات في محافظة الإسكندرية اليوم، فيما ظهرت الفيديوهات لتؤكد أن شوارع الإسكندرية خالية من أى مظاهرات على الإطلاق، كما أكد المواطنين فى الإسكندرية أنه لا توجد أى مظاهرات خرجت من المحافظة، لافتين إلى أنه لا يوجد أى تجمعات على الإطلاق في المحافظة.

 

وفى وقت سابق، قال النائب أحمد العوضى، إن قناة الجزيرة الإرهابية وكافة القنوات التابعة للجماعة الإرهابية تعتمد على سياسة نشر الشائعات، خاصة فى الآونة الأخيرة، واتجهت هذه القنوات بقوة لبث المزيد من التقارير المفبركة والكاذبة، والتى تعتمد فى المقام الأول على مواصلة التحريض على مؤسسات الدولة المصرية، وذلك فى مختلف المجالات والقطاعات، ومن ثم يأتى دور اللجان الإلكترونية التابعة لهم للترويج لمثل هذه الشائعات عبر منصات التواصل الاجتماعى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة