خالد صلاح

الاتحاد الأوروبى يدفع 384 مليون دولار لشراء لقاح كورونا لشركتى سانوفى وجلاكسو

السبت، 19 سبتمبر 2020 12:00 م
الاتحاد الأوروبى يدفع 384 مليون دولار لشراء لقاح كورونا لشركتى سانوفى وجلاكسو لقاح كورونا
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وافق الاتحاد الأوروبى على شراء لقاح محتمل لفيروس كورونا COVID-19 من سانوفى/ جلاكسو Sanofi وGSK فى ثانى صفقة من هذا النوع لتأمين الإمدادات، مع اقتراب الموعد النهائى للانضمام إلى برنامج شراء لقاحات منظمة الصحة العالمية "WHO".

وقال موقع TimeNowNews ستشهد الاتفاقية قيام صانعى الأدوية الفرنسيين، والبريطانيين، الذين تعاونوا لتصنيع لقاح مؤتلف قائم على البروتين يأملون فى الحصول على الموافقة العام المقبل، بتزويد الاتحاد الأوروبى بما يصل إلى 300 مليون جرعة مقابل دفعة أولى قدرها 324 مليون يورو بما يعادل" 384 مليون دولار أمريكى".

ويؤكد اتفاق الجمعة إعلان الشركتين فى 31 يوليو، ويأتى بعد صفقة سابقة بين الاتحاد الأوروبى وشركة استرازينيكا AstraZeneca لتوريد ما يصل إلى 400 مليون جرعة بعد دفعة أولى قدرها 336 مليون يورو.

في مقابل الحق في الجرعات، ستمول المفوضية الأوروبية جزءًا من التكاليف الأولية التي يتحملها منتجو اللقاح، سيتم شراء جرعات اللقاح نفسها من قبل دول الاتحاد الأوروبي.

تأتى الصفقة الأخيرة فى يوم الموعد النهائي لأعضاء منظمة الصحة العالمية للانضمام إلى مبادرة كوفاكس COVAX، والتى تهدف إلى شراء لقاحات لفيروس كورونا COVID-19 وضمان توزيع التطعيمات بشكل عادل وفعال.

وحتى الآن تسعى 92 دولة منخفضة الدخل للحصول على المساعدة من خلال مبادرة كوفاكسCOVAX ، لتعزيز تطوير اللقاحات والعلاجات والتشخيصات لمكافحة وباء فيروس كورونا كورونا، التى تبنتها منظمة الصحة العالمية.

وقد أعرب نحو 80 دولة ذات دخل أعلى عن اهتمامها، لكن العديد منها لم تنضم بعد لأنها تتدافع لتأمين الإمدادات بشكل منفصل.

قال مسئول بوزارة الصحة الفرنسية إن فرنسا ستقدم التمويل للمبادرة لكنها لن تصدر طلقات من خلالها، بعد أن قررت باريس أن تكون جزءًا من مخطط مشترك تم الترتيب له عبر الاتحاد الأوروبي.

ولا يوجد حاليًا لقاح معتمد دوليًا لفيروس كورونا COVID-19 ، الذي أودى بحياة أكثر من 946 ألف شخص، وخرج الاقتصاد العالمي عن مساره.

وبالنسبة لشركتى سانوفى وجلاكسو Sanofi وGSK، تأتى الصفقة بعد اتفاق بقيمة 2.1 مليار دولار مع الولايات المتحدة في يوليو مقابل 100 مليون جرعة، مع خيار لواشنطن لشراء 500 مليون إضافية، بالإضافة إلى صفقة بريطانية مقابل 60 مليون جرعة.

وأضاف الموقع بدأت سانوفى Sanofi وجلاكسو GSK التجارب السريرية للقاحهما هذا الشهر، وتهدف إلى الوصول إلى مرحلة الاختبار النهائية بحلول ديسمبر.

ويستخدم اللقاح المرشح نفس التكنولوجيا القائمة على البروتين المؤتلف كأحد لقاحات الأنفلونزا الموسمية من سانوفى Sanofi سوف يقترن بمادة مساعدة، وهي مادة تعمل كمعزز للقاح، من صنع شركة جلاكسو "GSK".

وتعمل الشركتان على توسيع نطاق التصنيع لتكون جاهزة لإنتاج ما يصل إلى مليار جرعة سنويًا، تعمل سانوفى Sanofi أيضًا على لقاح محتمل آخر لفيروس كورونا COVID-19 مع شركة Translate الأمريكية، باستخدام تقنية تسمى mRNA.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة