خالد صلاح

هل استمرت أعمال تزوير الكتب خلال جائحة كورونا ؟ رئيس الناشرين المصريين يجيب

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 04:00 م
هل استمرت أعمال تزوير الكتب خلال جائحة كورونا ؟ رئيس الناشرين المصريين يجيب سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كثرت أعمال تزوير الكتب فى الفترة الأخير بشكل كبير للغاية، لدرجة ضبط مطابع بها آلاف الكتب المزورة قبل طرحها فى أسواق الكتب، سواء داخل مصر أو خارجها، فهل الوضع اختلف مع توقف المعارض الدولية للكتاب خلال الفترة الماضية مع غلق عدد من المكتبات وتقليل ساعات العمل بها، ضن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشى الفيروس، ولهذا تواصلنا مع الناشر سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين.

قال الناشر سعيد عبده، إن خلال الفترة التى توقفت بها الأنشطة والفعاليات الثقافية وعدم طباعة الكتب لعدم تفشى الفيروس من مارس الماضى، ومع الفتح التدريجى للعمل مرة أخرى، لم يتم  تزوير الكتب خلال تلك الفترة، فصاحب المطبعة التى ستقوم بالتزوير فى تلك الوقت من الطبيعى أنه سيخزن كل الكم المزور فى مطبعته، نظرًا لعدم إقبال أحد على شراء الكتب فى تلك الفترة، إلا من دور النشر والتى أطلقت خدمة البيع أون لاين.

وأضاف رئيس اتحاد الناشرين المصريين، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن عدم إقبال القراء على شراء الكتب خلال انتشار جائحة كورونا، ومع توقف وتأجيل وإلفاء عدد من معارض الكتب الدولية، بالطبع جعل أصحاب المطابع المشبوهة بالتوقف، لأنه لم يستطيع تزوير كم من الكتب دون عرضها على الأرصفة فى تلك الوقت، ولكن نحن متابعين جيدًا لمحاولة أى احد من مزورى الكتب بطبع كتب وعرضها على القراء، لأن ذلك يعرض دور النشر لخسارة فادحة، وقد يؤدى فى نهاية المر لإفلاس تلك الدار والقضاء على صناعة النشر، وليس فى مصر فقد بل الوطن العربى ككل، لأن أعمال التزوير لم تقتصر على بعض المطابع فى مصر فقط بل توجد فى جميع الدول العربية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة