خالد صلاح

الكنيسة الكاثوليكية تعلن أسباب إنشاء مكتبها الإعلامى

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 10:58 ص
الكنيسة الكاثوليكية تعلن أسباب إنشاء مكتبها الإعلامى بطريرك الأقباط الكاثوليك
كتب مايكل فارس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشرت الكنيسة الكاثوليكية، أسباب وأهداف إنشائها المكتب الإعلامى الخاص بها عبر الصفحة الرسمية للمكتب على وسائل التواصل الاجتماعى.
 
وبدأ التعريف، بسؤال ما هو المكتب الإعلامي الكاثوليكي؟، متابعة، هو مؤسسة إعلامية رسمية تابعة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، يسعى لنشر الكلمة وتفعيل دور الكنيسة بالمجتمع المصري من خلال وسائل الإعلام، متابعة الأحداث اليومية، من خلال إصدار البيانات والرد علي ما يحدث، وتصحيح التعليقات الخاطئة المنسوبة للكنيسة الكاثوليكية، كما أنه حلقة وصل بين المجتمع المصري والكنيسة.
 
وأشارت الكنيسة إلى أهم إصدارات المكتب الإعلامي، متمثلة في ترجمة وطباعة ونشر بعض وثائق الفاتيكان العامة، وإنشاء دار لوغوس للنشر تحت إدارة الإيبارشية البطريركية، وإصدار تطبيق للهواتف "كاثوليكي” أول تطبيق للكنيسة الكاثوليكية بعصر.
 
 
وقد أطلق مكتب دياكونيا للتنمية التابع لبطريركية الاقباط الكاثوليك بالإيبارشية البطريركية،  أمس الثلاثاء ، أولي فاعليات مبادرة الخدمة السودانية التي تستضيفها كنيسة السيدة العذراء بحي عين شمس بمحاضرة مع  جون فهيم ، مدرب التنمية البشرية والتي تهدف لدمج اكبر عدد من إبناء الجالية السودانية من مختلف الديانات في المجتمع المصري من خلال تعليم اللغات ( العربية و الانجليزية) و الحرف المختلفة كالتفصيل و تصفيف الشعر و غيرها من الحرف و ذلك لتسهيل عمليه التوظيف وهو ما اكد عليه بيشوي مجدي مدير المشروع .
 
 صرح الأب كيرلس نظيم، مسئول مكتب التنمية دياكونيا ان المبادره هي الخطوة الاولي، مشجعا الجميع علي الاستمرار في خطواتهم المختلفة، مع التأكيد علي امكانية توفير  العمل لكل المتفوقين بالدورة ، فيما أكد چون اهمية المشروع بالنسبة للمرأة السودانية حيث أنه يدربها علي التواصل و بدء المشروعات الصغيره و تمكين المرأة السودانية من الاندماج في المجتمع المصري ، ومن المقرر أن تستمر فاعليات المبادرة علي مدار خمسة اشهر كما وتتخللها محاضرات عن ثقافة وتاريخ مص و تشمل المبادرة ايضا الجانب الثقافي الترفيهي من خلال رحلات و زيارات للأماكن السياحية بمصر مما يعزز سبل إنخراط أبناء الجالية السودانية في المجتمع المصري.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة