خالد صلاح

فيضانات السودان.. تعرف على "مروى" مدينة الأهرام الشهيرة ومهد حضارة كوش

الأحد، 13 سبتمبر 2020 07:00 م
فيضانات السودان.. تعرف على "مروى" مدينة الأهرام الشهيرة ومهد حضارة كوش مروى - أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سارعت السلطات السودانية إلى منع مياه النيل من الوصول إلى مدينة مروى المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمى، فيما الخطر لا يزال يهدد المدينة التاريخية، ونقلت وكالة "فرانس برس" عن محمود سليمان المسؤول عن موقع مروى التاريخى قوله "لو دخلت المياه إلى الحمامات الملكية التى رممت تماثيلها ولوحاتها أخيرا من جانب المعهد الألمانى للآثار، لكانت كارثة"، وتقع المدينة الملكية الأثرية على بعد نحو مئتى كيلومتر من الخرطوم داخل موقع مروى التاريخي، وكان الموقع مهددا بمياه الفيضانات التى دفعت السلطات إلى إعلان حال الطوارئ فى البلاد الأسبوع الماضى.
 
173-000759-floods-sudan-city-meroe-10
 
وألحقت مياه الأمطار التى تهطل بغزارة فى السودان من يوليو  إلى سبتمبر، أضرارا فادحة هذا العام، إذ تسببت بوفاة 103 أشخاص وإصابة عشرات آخرين، كما أن أكثر من 70 ألف منزل هُدّم جزئياً أو كلياً وتضررت مساحات كبيرة من الأراضى الزراعية، وفق السلطات السودانية، ووصل منسوب النيل إلى 17,62 متر، وهو رقم قياسى غير مسبوق منذ أكثر من قرن، أى منذ بدء قياس مستوى النهر.
 
وأدرجت منظمة اليونسكو سنة 2003 هذا الموقع على قائمتها للتراث العالمي. وهو يُعرف عالميا باسم مروى لكنّ السودانيين يطلقون عليه اسم البجراوية، والموقع الأثرى الذى كان عاصمة الإمبراطورية المروية يتكون من مدافن ملكية مع أهرام مروى الشهيرة والمدينة الملكية التى تضم قصورا ومعابد ومبانى إدارية.
 
173-000758-floods-sudan-city-meroe-5
 
 
وكانت الإمبراطورية (350 قبل الميلاد حتى 350 بعد الميلاد) تمتد على مساحة 1500 كيلومتر مربع فى وادى النيل من جنوب الخرطوم حتى الحدود المصرية شمالاً، وبالنظر إلى ضخامة الموقع الأثري، فإن أعمال التنقيب لم تكشف إلا القليل مما يحويه، وعُثر على قرابة 200 هرم داخل المقابر الثلاث للموقع.
 
ومدينة مروى هى مدينة أثرية فى شمال السودان تقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، تبعد حوالى حوالى 6 كيلومترات الى إتجاه الشمال الشرقى من محطة كبوشية بالقرب من مدينة شندي، كما تبعد حوالى 200 كيلو متر من العاصمة السودانية الخرطوم. ويوجد بالقرب من الموقع مجموعة من القرى تسمى البجراوية.كانت هذه المدينة عاصمة للمملكة الكوشية لعدة قرون، وقد أطلق الكوشيون هذا الاسم لكل الجزيرة أو شبه الجزيرة الواقعة بين نهر عطبرة فى الشمال والنيل الأزرق فى الجنوب ونهر النيل فى الشرق ويطلق على هذه المنطقة جغرافياً اسم أقليم البطانة.
 
173-000759-floods-sudan-city-meroe-11
 
 
وتقع مروى فى الحافة الشرقية لهذا الإقليم الذى يحتوى على موقعين كوشيين هامين هما النقعة، و المصورات الصفراء، أبرز ما يميز موقع مروى هو وجود أكثر من 200 هرم فى ثلاث مجموعات، أطلق عليها اسم الأهرامات الكوشية وهى مبانى مميزة الأحجام والأبعاد، وقد تحطم الكثير منها عبر العصور.
 
وتتكون الحمامات الملكية المقامة فى الهواء الطلق من جناحين منفصلين؛ الأول حمام والثانى قاعة للاسترخاء، وهما مزينان بالألوان والتماثيل، وفى العصور القديمة، كانت المياه تصل مباشرة من النيل عبر نظام للإمداد، وقد شُيّدت جدران من الطوب قبل سنوات حول الحمّامات لحمايتها، وتفصل أراض زراعية بين النيل والموقع الأثرى الواقع على بعد بضع مئات الأمتار من النهر.
 
5f5bcf4c423604474e26b158
 
173-000758-floods-sudan-city-meroe-6

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة