خالد صلاح

ماجدة الرومى فى قصر الصنوبر ببيروت للقاء الرئيس الفرنسى ماكرون

الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020 09:17 م
ماجدة الرومى فى قصر الصنوبر ببيروت للقاء الرئيس الفرنسى ماكرون ماجده الرومى
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصلت المطربة اللبنانية الكبيرة ماجدة الرومى إلى قصر الصنوبر فى العاصمة بيروت، للقاء الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، ضمن اللقاءات التى يعقدها ماكرون مع الشخصيات اللبنانية العامة والمؤثرة والسياسية، حيث ظهرت برفقة الرومى شقيقها عوض الرومي، حاملاً معه باقة من الورد، وفقا لما أعلنته صحيفة النهار اللبنانية.

ماجدة الرومى وشقيقها
ماجدة الرومى وشقيقها

وكان الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون بدأ زيارته الثانية إلى لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، بزيارة جارة القمر الفنانة الكبيرة فيروز، منحها خلاله وسام جوقة الشرف الفرنسى، وهو أعلى تكريم رسمى فى فرنسا، وبدورها، أهدته فيروز لوحة فنّية.

وأكد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أن زيارته للنجمة اللبنانية فيروز والتى استمرت قرابة ساعة وربع كانت استثنائية، مؤكدا فى تصريحات له أنه لا يستطيع البوح بما قالته له، قائلا: "فيروز رمزكم فى لبنان وأغنيتى المفضلة هى (لبيروت)".

كما وصف ماكرون المطربة فيروز، قائلا: "جميلة وقوية للغاية وتحدثت معها عن كل ما تمثله بالنسبة لى عن لبنان نحبه وينتظره الكثير منا.. عن الحنين الذى ينتابنا"، حيث قال فى بث تليفزيونى عقب اللقاء: "قطعت التزاما لها (فيروز)، مثلما أقطع التزاما لكم هنا الليلة بأن أبذل كل شيء حتى تطبق إصلاحات ويحصل لبنان على ما هو أفضل. أعدكم بأننى لن أترككم".

ونالت فيروز إعجاب رؤساء فرنسيين آخرين، فقد منحها الرئيس فرانسوا ميتران وسام قائد الفنون والآداب عام 1988 ومنحها الرئيس جاك شيراك وسام فارس جوقة الشرف عام 1998.

وخلال الحرب الأهلية قامت فيروز بجولة فى الخارج، وأحيت حفلا غنائيا واحدا فقط فى لبنان على خشبة مسرح بين شطرى بيروت التى كانت مقسمة بسبب الحرب آنذاك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة